واشنطن تهاجم شريط بن لادن الجديد   
الاثنين 1427/6/6 هـ - الموافق 3/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

البيت الأبيض هاجم بن لادن معتبرا إياه سوداوي الرؤية

وصف البيت الأبيض زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بأنه رجل "سوداوي الرؤية يريد بث الشقاق والفوضى في العراق والعالم الإسلامي".

وفي بيان تلاه مسؤول في البيت الأبيض ردا على رسالة صوتية لبن لادن بثت على شبكة الإنترنت أمس "إذا كان صحيحا فهذا الشريط يظهر من جديد أن بن لادن والقاعدة يواصلان استخدام أجهزة الإعلام لتبرير رؤيتهم السوداء والحرب ضد الإنسانية".

وأضاف المسؤول الذي رفض نشر اسمه أن "هؤلاء الإرهابيين لا يقدمون شيئا في أيديولوجيتهم ورسائلهم أكثر من القتال والصراع والشقاء".

وقال بيان البيت الأبيض إن الشعب العراقي والمجتمع الدولي سيواصلان إبلاغ من أسماهم البيان أعداء الإنسانية بأن "فكرهم الأسود والأعمال الوحشية لا تلقى ترحيبا" مشيرا إلى أن "الشعب العراقي يدير مستقبله وهو مستقبل الحرية والازدهار"

بن لادن لم يفرق بين حكومة المالكي وأسلافها (الفرنسية)

قتال واتهامات
وكان بن لادن وصف في تسجيل صوتي هو الثاني خلال يومين حكومة نوري المالكي بأنها "مجرد حكومة عميلة أخرى تحكم العراق وتشن حملة إبادة على العزل من أهله" في إشارة إلى السنة. كما دعا إلى "التركيز على قتال الأميركيين ومن ناصرهم" في العراق.

وأضاف في نص التسجيل أن أول خطوة لإخراج الجيوش الصليبية من العراق هي "القتال ثم معاقبة قادة الأحزاب كحزب الجعفري والحكيم وعلاوي وطارق الهاشمي الذين كذبوا على الناس وقالوا لهم إن سبيل إخراج المحتلين إنما هو في المشاركة في العملية السياسية".

وحذر بن لادن من الانتقام من الهجمات التي تستهدف السنة العرب في العراق.

وكان الجزء الثاني الذي استأثر بتسجيل بن لادن الوضع في الصومال، إذ دعا المسلمين إلى الوقوف إلى جانب المحاكم الإسلامية ضد من وصفها بالعصابة التي كونها الجنرال العميل عبد الله يوسف.

واعتبر بن لادن أن إرسال قوات دولية هناك


حجة لوقف تقدم المحاكم بعد أن سيطرت على مقديشو ومعظم المناطق المهمة الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة