حركة أحرار البحرين تنتقد التعديلات الدستورية   
الجمعة 1422/12/10 هـ - الموافق 22/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذرت حركة أحرار البحرين الإسلامية المعارضة في المنفى من احتمال تجدد التوتر في البلاد، وأكدت الحركة في بيان لها أن التعديلات الدستورية التي طبقت الشهر الجاري في البحرين تمهد الطريق لنظام ملكي مطلق بشروط غير ديمقراطية، وأشارت إلى أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة تراجع عن وعود سابقة.

ووصفت الحركة ومقرها بلندن في بيان تلقت رويترز نسخة منه عبر الإنترنت مساء أمس إعلان الدستور في 14 فبراير/شباط أنه تم بطريقة لم تمارس من قبل في تاريخ البشرية، وقالت إن المشهد السياسي في البحرين تغير منذ ذلك التاريخ. وأوضح البيان أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة تراجع عن وعود بمنح مجلس شيوخ يعينه صلاحيات محدودة عندما أعلن البحرين ملكية دستورية يوم 14 فبراير/شباط الجاري وحدد موعد الانتخابات البرلمانية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال البيان إن الملك حمد أكد لشخصيات بارزة من المعارضة في اجتماع معها العام الماضي أن مجلس الشورى الذي يعينه سيمنح سلطات استشارية فقط، لكن التعديلات التي أدخلها أعطت مجلس الشورى سلطات تشريعية على قدم المساواة مع البرلمان المنتخب.

وأشار البيان إلى أن الملك وعد بأن يستند الدستور الجديد إلى دستور عام 1973 والذي قدم برلمانا قويا يتمتع بسلطات تشريعية واسعة، لكن الدستور الجديد قلص حقوق التصويت مما أدى إلى نظام ملكي مطلق بشروط غير ديمقراطية تشمل كل جوانب الحياة العامة في البحرين.

وذكر البيان أن المخابرات البحرينية سعت لترويع شخصيات معارضة بإبلاغهم أن أسماء نحو 20 من النشطاء على قائمة سوداء تضم 99 بحرينيا مطلوبين في الولايات المتحدة. تجدر الإشارة إلى أن خمس جماعات ليبرالية وإسلامية في البحرين وافقت في وقت سابق من هذا الأسبوع على تشكيل لجنة لدراسة الدستور الجديد.

وكان الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي أصبح أميرا بعد وفاة والده عام 1999 أعلن إصلاحات سياسية العام الماضي استهدفت تحويل البحرين إلى مملكة دستورية وإجراء أول انتخابات برلمانية منذ 27 عاما.

وقد أيدت الغالبية العظمى من البحرينيين الإصلاحات في أول استفتاء يجري منذ استقلال البلاد عن بريطانيا في عام 1971. وكان أول برلمان منتخب في البحرين عام 1972 قد حله الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة عام 1975 بدعوى "عرقلة عمل الحكومة"، وقد تسبب هذا القرار باندلاع اضطرابات أسفرت عن سقوط قتلى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة