محاكمة أردنيين بتهمة التآمر للقيام بأعمال إرهابية   
الثلاثاء 1424/10/23 هـ - الموافق 16/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محكمة أمن الدولة الأردنية (أرشيف)
بدأت محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم محاكمة ثلاثة أردنيين بتهمة التآمر للقيام بأعمال "إرهابية" بينهم ابن شقيق أبو مصعب الزرقاوي الذي تلاحقه الولايات المتحدة باعتباره أحد المسؤولين في تنظيم القاعدة.

وقد وجه مدعي عام المحكمة العقيد محمود عبيدات إلى عمر الخلايلة (19 عاما) وهو ابن شقيق أحمد فضيل الخلايلة الملقب بأبو مصعب الزرقاوي, وحمزة المومني (20 عاما) وأيمن الخوالدة (25 عاما) تهمة التخطيط للقيام "بأعمال إرهابية" في الأردن.

وجاء في لائحة الاتهام أن المتهمين الثلاثة الموقوفين منذ 12 مايو/أيار 2003 كانوا يخططون للقيام بـ"عمليات عسكرية ضد السياح الأميركان اليهود المتواجدين على الساحة الاردنية".

وأضافت اللائحة أن المتهمين الثلاثة اتفقوا على أن يكون "ضابط المخابرات علي برجاق أول هدف لهم" في العمليات التي يخططون لها.

وكان برجاق رئيس شعبة مكافحة الإرهاب في دائرة المخابرات العامة تعرض لمحاولة اغتيال عبر تفجير سيارة ملغومة أودت بحياة عاملين عراقي ومصري, في نهاية فبراير/شباط 2002.

وبحسب لائحة الاتهام فقد تم إلقاء القبض على المتهمين الثلاثة لدى عودتهم من بلدة في أربد (شمال) قصدوها "لشراء السلاح لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية".

وأكد المتهمون الثلاثة لدى افتتاح المحاكمة أنهم غير مذنبين نافين التهم الموجهة إليهم. وسوف تواصل محكمة أمن الدولة النظر في القضية في جلسة مقبلة في 24 من الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة