كليسترز تفوز بلقب بطولة كي بيسكاين الأميركية للتنس   
الأحد 1426/2/24 هـ - الموافق 3/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)
كليسترز تحمل كأس البطولة (الأوروبية)

أطاحت البلجيكية كيم كلييسترز بالروسية ماريا شارابوفا المصنفة ثانية 6-3 و7-5 في نهائي بطولة كي بيسكاين الأميركية الدولية ثاني الدورات التسع الكبرى في عالم التنس للعام الحالي، لتحرز اللقب الثاني على التوالي بعد فوزها ببطولة إنديان ويلز قبل أسبوعين.
 
وجاءت المباراة قوية بين الطرفين وتوقفت نحو ساعة بسبب المطر وكانت النتيجة 2-1 لصالح كليسترز, واستؤنف اللعب بعدها لتتبادل اللاعبتان كسر الإرسال في الشوطين الخامس والسادس قبل أن تعيد كليسترز الكرة للمرة الثانية في السابع لتتقدم 4-3 ثم 5-3 حتى أنهت المجموعة في صالحها 6-3.
 
وتابعت كليسترز أفضليتها في المجموعة الثانية وكسرت إرسال شارابوفا للمرة الثالثة في المباراة وتقدمت 5-4 وسنحت لها فرصة إنهاء اللقاء في صالحها والإرسال بحوزتها في الشوط العاشر بيد أن الروسية أبدت مقاومة كبيرة وردت التحية للبلجيكية مدركة التعادل 5-5.
 
ولم تتأخر كليسترز في تدارك الموقف وكسرت إرسال شارابوفا في الشوط الحادي عشر لتتقدم 6-5 ثم تكسب إرسالها في الشوط الثاني عشر وتنهي المباراة في صالحها في ساعة و37 دقيقة.
 
وبحصول كليسترز على هذا اللقب تؤكد عودتها القوية إلى الملاعب بعد غيابها فترة طويلة بسبب الإصابة في معصم يدها.
 
قفزة هائلة
واحتلت كليسترز صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات عام 2003، لكنها تراجعت إلى المركز 133 بسبب الإصابات المتكررة التي تعرضت لها وأبعدتها عن الملاعب فترة طويلة في الموسم الماضي.
 
وارتقت كليسترز 95 درجة من المركز 133 إلى 38 في التصنيف العالمي الصادر الاثنين قبل الماضي في ميامي بعد تتويجها بطلة لإنديان ويلز على حساب الأميركية ليندساي ديفنبورت الأولى عالميا.
 
وستصعد كليسترز إلى المركز السابع عشر عالميا في التصنيف الذي سيصدر بعد غد الاثنين.
 
في المقابل, أهدرت شارابوفا الثالثة عالميا فرصة انتزاع المركز الثاني من الفرنسية إميلي موريسمو التي خرجت من دور الأربعة على يد كليسترز، لكنها احتفظت بالمركز الثالث. خلف ديفنبورت وموريسمو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة