مشاورات كثيفة بين القادة العرب بشأن الأزمة العراقية   
الجمعة 1423/11/28 هـ - الموافق 31/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معمر القذافي
أجرى الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي مشاورات مع عدد من القادة العرب بشأن تهديدات الولايات المتحدة بشن حرب على العراق.

فقد اتصل القذافي هاتفيا مساء أمس بالرئيسين المصري حسني مبارك والجزائري عبد العزيز بوتفليقة وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة وبحث معهم سبل إيجاد حل سلمي للأزمة.

كما بحث الرئيس المصري مع ملك البحرين الذي يزور القاهرة حاليا آخر المستجدات بشأن الأزمة. وقال وزير الخارجية المصري أحمد ماهر إن مبارك وحمد أكدا على ضرورة حل القضية العراقية في ضوء قرارات الشرعية الدولية بعيدا عن خيار الحرب.

ومن المقرر أن يلتقي ملك البحرين مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لمناقشة ترتيبات قمة المنامة العربية والاجتماع المقترح لوزراء الخارجية العرب لبحث القضية العراقية.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن زيارة ملك البحرين التي تستمر يومين تتسم بأهمية خاصة لأنها تسبق رحلته إلى الولايات المتحدة ولأن بلاده ستستضيف في مارس/آذار القادم القمة العربية العادية.

بشار الأسد وعبد الله غول أثناء اجتماع عقد بينهما مؤخرا في دمشق
وفي الإطار نفسه تباحث الرئيس السوري بشار الأسد هاتفيا مساء أمس
مع رئيس وزراء تركيا عبد الله غول.

وذكرت وكالة الأنباء السورية أن الأسد وغول "قيما الوضع المتعلق بالعراق بعد صدور تقرير المفتشين الدوليين, واجتماع وزراء خارجية الدول الست المجاورة للعراق وضرورة متابعة التنسيق بين البلدين من أجل منع الحرب ضد العراق"

وأضافت الوكالة أن "غول أطلع الأسد على الاتصالات التي تجريها تركيا مع الدول المعنية بالوضع العراقي". وعبر الأسد من جانبه عن عزم سورية على المضي قدما في محاولاتها تجنيب العراق ضربة عسكرية وتجنيب المنطقة ويلات ومخاطر الحروب، مؤكدا أنها سوف تعمل من خلال مجلس الأمن ومع دول المنطقة وأوروبا والعالم من أجل تحقيق هذا الهدف.

وفي واشنطن أجرى وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش. وقال الوزير السعودي للصحافيين عقب المحادثات إنه بحث مع الرئيس الأميركي القلق من انهيار الوضع في العراق, وما قد يفضي إليه ذلك من مخاطر التقسيم في حال اندلاع الحرب. وأضاف أن البحث تناول إتاحة الفرصة للدول العربية لحل الأزمة حتى لو صدر قرار جديد عن مجلس الأمن. ونفى الفيصل أن تكون محادثاته مع بوش قد تطرقت لبحث موضوع نفي الرئيس العراقي صدام حسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة