كويلو يوقع أحدث رواياته "ساحرة بورتوبيلو" بدبي   
الاثنين 1428/3/22 هـ - الموافق 9/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:03 (مكة المكرمة)، 8:03 (غرينتش)
 باولو كويلو يحمل روايته التي وقعها في دبي (الجزيرة نت)
عائشة محامدية-دبي

وقع الروائي العالمي باولو كويلو مساء أمس الأحد في دبي أحدث رواياته التي تحمل عنوان "ساحرة بورتوبيلو" في حضور وسائل الإعلام وعدد من الشخصيات الثقافية.
 
وتدور أحداث الرواية الجديدة حول طفلة يتيمة تدعى أثينا تخلت عنها أمها الغجرية في ترانسيلفانيا، وبعدها تتبناها عائلة وتأخذها معها إلى بيروت ثم تنتقل مجددا إلى دبي ولندن في رحلة مليئة بالأحداث.
 
وقال الروائي كويلو في المؤتمر الصحفي والحفل الذي أقيم له في دبي  بهذه المناسبة -عن الرواية- إنها تحمل رسالة عالمية تدور حول الروحانيات والقدر والحرية.
 
كما أوضح أن اختياره دبي لإطلاق روايته جاء من أن الدول العربية  تشبه إلى حد كبير أميركا اللاتينية، إلى جانب أنها في رأيه تمتلك إمكانيات وطاقات كبيرة بالإضافة إلى إصرارها الواضح في الحفاظ على تراثها وثقافتها.
 
وقد ولد كويلو في ريودي جانيرو عام 1947 وقبل أن يصبح كاتبا شعبيا معروفا كان كاتبا مسرحيا ومدير مسرح ومؤلف أغان  شعبية لأشهر نجوم البرازيل، ومن أبرز رواياته مؤلفه الثاني "الخيميائي" الذي يعد واحدا من أكثر الكتب أهمية في عالم الرواية.
 
وحاز الخيميائي المرتبة الأولى بين تسع وعشرين دولة، وتبعها كويلو بمجموعة من المؤلفات منها "الفالكريز"، "على نهر بييدرا هناك جلست فبكيت"، "الجبل الخامس"، "محارب الضوء"، "قيرونيكا تقرر أن تموت"، "الشيطان والآنسة يريم"، "إحدى عشرة دقيقة"، "الزهير". وقد نشرت مؤلفاته في 150 دولة وترجمت إلى 63 لغة وبيع منها أكثر من 85 مليون نسخة، ونال العديد من الجوائز العالمية والأوسمة والتقدير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة