جاكرتا تعلن مقتل المئات من متمردي آتشه   
الأحد 15/4/1424 هـ - الموافق 15/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات إندونيسية تجوب شوارع باندا آتشه (رويترز)

أعلن الجيش الإندونيسي أن قواته قتلت 202 من أعضاء حركة آتشه الحرة الانفصالية منذ بدء هجومه لسحق التمرد في الإقليم قبل أربعة أسابيع. وأشار بيان عسكري إلى أن 24 من قوات الجيش والشرطة قتلوا إضافة إلى خمسة مدنيين في العملية العسكرية المتواصلة.

وتقول مصادر المتمردين إن مئات من الجنود الإندونيسيين قتلوا في القتال، كما تتهم الجيش بقتل عشرات المدنيين. ولم يتم التحقق من ادعاءات كل طرف في القتال.

في سياق متصل أطلقت القوات الإندونيسية النار على زوارق يشتبه بأنها تقوم بنقل المقاتلين المعارضين للحكومة في إقليم آتشه. ويأتي ذلك ضمن حملة التطهير التي تقوم بها هذه القوات في مناطق الإقليم، التي تشهد قتالا عنيفا.

كما تقوم القوات الحكومية بعمليات التفتيش والتحقق من هويات المواطنين في المناطق التي تسيطر عليها, دون أن تعثر على أحد من المقاتلين, وفقا لتقارير إخبارية.

وقد أسفرت المعارك العنيفة التي اندلعت يومي الجمعة والسبت الماضيين عن فرار ما لا يقل عن 12 ألف قروي عن ديارهم خوفا على حياتهم خاصة في منطقة بيريون وما حولها.

وقال متحدث باسم الخدمات الاجتماعية في آتشه إن عدد اللاجئين حول بيريون التي شهدت أعنف المعارك قد يرتفع. وتقع بيريون على بعد 170 كلم شرقي باندا آتشه عاصمة الإقليم.

ويقاتل المتمردون الذين يقدر عددهم بنحو خمسة آلاف مقاتل من أجل استقلال الإقليم الغني بالغاز والنفط عن إندونيسيا منذ العام 1976. وقد خلف الصراع أكثر من عشرة آلاف قتيل معظمهم من المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة