وزير البيئة الهندي يستقيل في أعقاب فضيحة فساد   
الاثنين 1424/9/24 هـ - الموافق 17/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هل تؤثر الفضيحة على حظوظ حزب رئيس الوزراء في الانتخابات (أرشيف)
قدم وزير البيئة الهندي استقالته من الحكومة اليوم الاثنين في أعقاب اتهام صحيفة رئيسية له بالفساد، وذلك قبيل انتخابات حاسمة ستجري الشهر القادم هناك.

وقال المتحدث باسم بهارتيا جاناتا الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي إن وزير السياحة ديلب سينغ جوديو أنكر جميع التهم التي وجهتها إليه صحيفة "صاندي أكسبريس" أمس الأحد. وألقى المتحدث باللائمة على منافسين سياسيين اتهمهم بأنهم وراء التقرير الذي نشرته الصحيفة أمس ويتضمن شريط فيديو يصور تسلم الوزير لرشوة من رجل أعمال.

وكان جوديو واحدا من أبرز قادة الحملة الانتخابية للحزب الحاكم أثناء الانتخابات التي جرت في خمس ولايات هندية هذا العام. ويرى مراقبون أن استقالة جوديو قد تعود بالضرر على الحزب الحاكم.

وقال المتحدث باسم الحزب الحاكم إن الحزب ناشد رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي إجراء تحقيق على أعلى المستويات في الادعاءات الموجهة ضد وزير البيئة.

ويأمل الحزب الحاكم إقصاء حزب المؤتمر الهندي المعارض من السلطة في ولاية شاتيزغاد وثلاث ولايات مهمة أخرى في الانتخابات الحاسمة التي ستجري الشهر القادم وتعد اختبارا لشعبية الحزبين قبيل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها العام القادم.

وكان حزب بهارتيا جاناتا الذي يقود ائتلافا حكوميا منذ العام 1998 قد تعرض لضرر كبير في أعقاب فضيحة فساد عام 2001 أدت إلى استقالة رئيس الحزب. وكان شعار الحزب أثناء وصوله للسلطة هو محاربة الفساد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة