محادثات لنائب رئيس جنوب أفريقيا في تنزانيا   
الأحد 1422/4/24 هـ - الموافق 15/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جاكوب زوما
وصل نائب رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما إلى العاصمة التنزانية دار السلام لإجراء محادثات مع الرئيس التنزاني بنيامين مكابا حول الاستعدادات لقمة للسلام في بوروندي يشارك فيها قادة الدول المجاورة بأروشا في 23 من الشهر الحالي.

وقال وزير خارجية تنزانيا جاكايا كيكويتي إن زوما ومكابا سيجريان مشاورات حول آخر التطورات بشأن عملية السلام البوروندية قبل القمة التي ستعقد في وقت لاحق من الشهر الحالي.

وتحظى الجهود التي يقوم بها رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا بدعم من قادة الدول المجاورة لبوروندي التي تمزقها الحرب من أجل إحلال السلام هناك.

وقد أعلن مانديلا بعد محادثات مكثفة مع أطراف النزاع أن الحكومة والمتمردين وأحزاب المعارضة التي يبلغ عددها 19 حزبا وافقوا على قيام حكومة انتقالية مدتها ثلاث سنوات تليها انتخابات ديمقراطية.

ويتولى رئيس بوروندي الحالي بيير بويويا وهو من أقلية التوتسي الحكومة الانتقالية لمدة 18 شهرا ثم يسلم السلطة إلى رئيس من الهوتو ذات الأغلبية في البلاد لمدة 18 شهرا أخرى. كما وافق بويويا على نشر قوات للمراقبين فور التوصل لوقف لإطلاق النار.

ووافقت كل من نيجيريا وجنوب أفريقيا والسنغال وغانا على إرسال قوات لحفظ السلام في بوروندي استجابة لدعوة بهذا الشأن وجهها مانديلا. واجتمع وزراء دفاع هذه الدول مع وزير دفاع بوروندي في بريتوريا بجنوب أفريقيا الأسبوع الماضي لمناقشة خطة نشر هذه القوات.

ويتوقع أن تحدد قمة أروشا موعد تشكيل الحكومة الانتقالية، بيد أن المحللين حذروا من أن اتفاق السلام لا زال يواجه عقبات عدة منها أن أكبر أطراف النزاع المسلح ترفضه حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة