إسبانيا تكافح لإخماد حريق ضخم بجزر الكناري   
الاثنين 1429/4/22 هـ - الموافق 28/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

أجبر الحريق نحو 500 شخص على النزوح عن منازلهم (الأوروبية)

لا يزال مئات رجال الإطفاء يكافحون لإخماد الحريق الذي شب في غابات قريبة من متنزه جاراخوناي بإحدى جزر الكناري الإسبانية الذي يعد أحد مواقع التراث العالمي، وذلك بعد أن أجبر نحو 500 شخص على النزوح عن ديارهم ودمر نحو 1750 فدانا من الغابات والزراعات.

وأشارت المتحدثة باسم الحكومة الإقليمية في لاجوميرا بجزرالكناري حيث شب الحريق، إلى أن الطائرات والمروحيات تشارك رجال الإطفاء في إخماد الحريق الذي اندلع السبت الماضي، موضحة أنه "لا يهدأ ولكنه لا يمتد".

وأعربت المتحدثة عن أملها بأن يخمد الحريق في وقت لاحق اليوم إذا استمرت سرعة الرياح بالتراجع.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونيسكو" بأن المتنزه يضم غابات الإكليل وأنواعا كثيرة من النباتات النادرة التي اختفت من جنوب أوروبا.

ويشار إلى أن جزر الكناري أو "الخالدات" تقع في المحيط الأطلسي شمال غرب الصحراء المغربية وكانت تخضع للحكم الإسلامي قبيل سقوط الأندلس وهي تتمتع بسيادة ذاتية لكنها تابعة للتاج الإسباني.

وكانت إسبانيا أعلنت في أغسطس/ آب الماضي عن تقديم مساعدات وإعفاءات ضريبية للجزر بعد موجة من أسوأ الحرائق التي شبت فيها منذ 50 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة