المحكمة الدولية تتسلم هاجيتش   
الخميس 20/8/1432 هـ - الموافق 21/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

تاديتش بعد اعتقاله وتسليمه لوحدة توقيف المحكمة الدولية في بلغراد (الفرنسية)

أكدت مصادر مطلعة بدء الإجراءات لتسليم الصربي غوران هاجيتش للمحكمة الخاصة بـجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة بعد اعتقاله في منطقة ريفية شمال صربيا.
 
فقد أوضح اليوم الخميس محامي هاجيتش -أحد قادة المليشيات الصربية السابقة في كرواتيا- أن الأخير وقع ورقة تؤكد عدم رغبته في الطعن بقرار تسليمه لمحكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة في لاهاي بهولندا، مما سيمهد لاستكمال إجراءات تسليمه في أية لحظة.
 
بيد أن المحامي توما فيلا عاد وأكد أن اتفاقا تم بين أسرة هاجيتش والسلطات المختصة في بلغراد سيسمح للموقوف برؤية أسرته أولا على أن يتم تسليمه إلى المحكمة غدا الجمعة، مشيرا إلى أن أفرادا من أسرة وأقرباء هاجيتش زاروه في مكان احتجازه لدى وحدة توقيف المحكمة الدولية في العاصمة بلغراد اليوم الخميس.
 
عملية الاعتقال
وكانت السلطات الصربية قد اعتقلت هاجيتش الأربعاء في منطقة جبلية قرب بلدة كروزيدول شمال العاصمة الصربية بلغراد بعد ملاحقة دامت سبع سنوات إثر نجاح المخابرات الصربية في تعقب عملية مالية بدأت في ديسمبر/كانون الأول الماضي عندما حاول أحد مساعدي هاجيتش بيع لوحة فنية.
 
بلدة كروزيدول حيث تم اعتقال تاديتش أمس الأربعاء (الفرنسية)
وكشفت مصادر صحفية صربية أن هاجيتش كان قد عاد من رحلة إلى روسيا وروسيا البيضاء قبل فترة قصيرة من اعتقاله مما يؤشر إلى تمتعه بحرية الحركة من وإلى داخل صربيا بشكل كبير بفضل علاقات وثيقة بينه وبين عناصر في الشرطة السرية وعصابات الجريمة المنظمة ساعدته في التواري عن الأنظار لفترة طويلة.
 
وكانت المحكمة الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة قد وضعت هاجيتش على لائحة المطلوبين لديها بعد اتهامه بجرائم في كرواتيا خلال الحرب الأهلية ما بين عامي 1991 و1995، ومنها تدمير بلدة فوكوفار الكرواتية وقتل 200 أسير كرواتي.
 
ترحيب دولي
ورحبت العديد من الجهات الدولية باعتقال هاجيتش واعتبرته نهاية لمرحلة دامية من تاريخ البلقان وخطوة مهمة بالنسبة لصربيا في طريقها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي باعتبار أن هاجيتش هو آخر المطلوبين على لائحة مجرمي الحرب في يوغسلافيا السابقة.
 
يشار إلى أن هاجيتش من مواليد 1958 في كرواتيا، وبدأ حياته السياسية بالانضمام إلى الحزب الديمقراطي الصربي في التسعينيات، وانتخب عام 1991 رئيسا للمجلس الوطني الصربي.
 
وانتخب رئيساً لجمهورية صرب كراجينا في فبراير/شباط 1992، لكنه ترك المنصب عام 1993، وانسحب من السياسة عام 1995 يوم أصبح عضواً بمجلس مقاطعة سريم بارانجا ثم رئيساً للمجلس.
 
وفي كرواتيا، وضعت السلطات اسم هاجيتش عام 1997 على لائحة 150 صربيا استثنوا من قانون العفو، وحوكم غيابيا -لأنه كان في صربيا- وأدين وصدرت بحقه أحكام بالسجن تراوحت بين 10 و20 عاما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة