دعوى ضد بوينغ بتهمة المشاركة برحلات "سي.آي.أيه" السرية   
الخميس 1428/5/14 هـ - الموافق 31/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:23 (مكة المكرمة)، 5:23 (غرينتش)

الدعوى تقول إن بوينغ أمنت 70 رحلة سرية لسي آي أيه سنة 2001 (الفرنسية-أرشيف)

أقام اتحاد الحريات المدنية الأميركي دعوى قضائية ضد فرع لشركة بوينغ الأميركية بتهمة الضلوع في تنظيم رحلات سرية لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية لنقل معتقلين إلى بلدان أخرى.

وتتهم الجمعية فرع شركة بوينغ بالمشاركة في نقل الإثيوبي محمد بنيام والإيطالي أبي القاسم بريتيل والمصري أحمد عجيزة إلى أماكن سرية خارج الولايات المتحدة، مضيفة أن المعتقلين تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة.

وقال المدير التنفيذي للاتحاد أنتوني روميرو في مؤتمر صحفي "يجب إدانة عمليات التسليم السرية وينبغي ألا تعتبر مصدرا للربح للشركات".

واعتبر روميرو أن "أي شركات أميركية يجب ألا تستفيد من برنامج نقل (معتقلين) لوكالة سي آي أيه يعتبر غير قانوني ومخالفا للقيم الأميركية الأساسية".

وجاء في الشكوى -التي رفعها الاتحاد الأربعاء أمام المحكمة الجزئية الأميركية الشمالية بكاليفورنيا- أن فرع شركة بوينغ أمن 70 رحلة من هذا النوع سنة 2001.

وقال محامي برنامج حقوق الإنسان لدى الاتحاد ستيفن وات "إن تربح أي شركة من الخطف والتعذيب أمر مخالف للقانون ومناف للأخلاق وأي شركة تفعل ذلك عن علم يجب أن تخضع للمحاسبة".

وكان تقرير سانده البرلمان الأوروبي قد أكد أن المخابرات الأميركية أشرفت على ما لا يقل عن 1245 رحلة جوية إلى أوروبا أو عبر أجوائها في السنوات الأربع التي تلت هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة