الرياض تهدد بقطع علاقاتها مع بريطانيا بسبب رشى صفقات   
الاثنين 1427/10/29 هـ - الموافق 20/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

السعودية أبرمت سلسلة عقود تسلح مع بريطانيا منذ العام 1985(الفرنسية-أرشيف)
ذكرت مصادر صحفية أن المملكة العربية السعودية هددت بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع بريطانيا إذا لم تضع حدا لتحقيق يتعلق بصندوق مفترض بعشرات ملايين اليوروات لأفراد العائلة المالكة السعودية.

وقالت صحيفة "الصنداي تايمز" إن مكتب كشف التهرب من الضرائب يحقق في صندوق مفترض بـ89 مليون يورو يعود لمجموعة "بي آي إي سيستمس" للتسلح كان قدم خدمات للسعوديين مثل تقديم سيارات فخمة لهم مقابل توقيع عقود مع هذه المجموعة.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تكشف عن هويتها أن سفير السعودية في بريطانيا الأمير محمد بن نواف هدد أثناء لقاء في مقر رئاسة الحكومة البريطانية (داوننغ ستريت) في سبتمبر/ أيلول الماضي جوناثان بويل، مدير مكتب توني بلير، بقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ووقف جميع أنواع التعاون حول القاعدة إذا لم تدفن القضية.

وكانت السعودية أعربت في أغسطس/ آب الماضي عن نيتها شراء 72 مقاتلة من طراز "يوروفايتر تيفون" تصل قيمتها إلى مليارات اليوروات لمساعدة مجموعة السلاح البريطانية على الاحتفاظ بآلاف الوظائف.

وهذه الصفقة كانت الأخيرة في سلسلة عقود أبرمت بين الرياض ومجموعة "بي آي إي سيستمس" للتسلح منذ 1985.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة