الاحتلال يصيب فلسطينيين خلال اعتقالات بالضفة   
الاثنين 1436/9/13 هـ - الموافق 29/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:39 (مكة المكرمة)، 9:39 (غرينتش)

عاطف دغلس-نابلس

أصيب خمسة شبان فلسطينيين بالرصاص المطاطي خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لبلدة تل إلى الجنوب الغربي من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية فجر اليوم الاثنين، ومداهمتها العديد من الأحياء في البلدة. كما أصيب مواطنون بحالة الاختناق بالغاز المدمع.
 
ووقعت الإصابات خلال اقتحام القرية بعدد كبير من جنود الاحتلال وآلياته لمنطقة وسط القرية بهدف اعتقال شبان من المكان، حيث أطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المدمع بشكل كبير خلال الاقتحام، وهو ما أدى لوقوع تلك الاصابات.

وقال الشاب محمود عصيدة من بلدة تل إن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين معتز يامين ونبيل إبراهيم أيوب، وهما في العشرينات من العمر ويدرسان بإحدى الجامعات بمدينة نابلس. وبين في حديثه للجزيرة نت أن قوات الاحتلال قامت بتفتيش منزلي الشابين المعتقلين وعاثت فيهما فسادا.

الشابان معتز يامين (يمين) ونبيل أيوب اللذان اعتقلتهما قوات الاحتلال من بلدة تل جنوب غرب نابلس (الجزيرة)

اختناق
وأكد عصيدة أن تزامن عملية اقتحام القرية ووقت السحور أدى لارتفاع عدد الإصابات بالاختناق بالغاز المدمع الذي أطلقته قوات الاحتلال لقمع الشبان الذين رشقوها بالحجارة خلال توغلها.

وتزامنت عملية المداهمة مع عدة عمليات اقتحام شنتها قوات للاحتلال في مختلف مناطق الضفة الغربية أسفرت عن اعتقال الأسير المحرر محمود عبيدي الذي قضى تسع سنوات في سجون الاحتلال، حيث داهمت منزله في قرية برقين جنوب مدينة جنين شمال الضفة، وصادرت هواتفه النقالة وجهاز الحاسوب خاصته.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشابين مراد عارف نجوم من قرية العوجا بمدينة أريحا وسط الضفة، والشاب أحمد الجنيدي من بلدة راس الجورة بمدينة الخليل جنوب الضفة.

وتأتي هذه الاعتقالات ضمن مسلسل يومي تشهده مدن الضفة ومدينة القدس من الاعتقالات، والمواجهات شبه الدائمة، بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي تدعي أن عمليات إلقاء عبوات ناسفة وزجاجات حارقة تلقى بشكل يومي باتجاه مستوطنين وجنود الاحتلال في نقاط التماس مع الفلسطينيين والشوارع الالتفافية التي يسلكها المستوطنون.

كما تنصب قوات الاحتلال العشرات من الحواجز الطيارة (المتنقلة) يوميا بمختلف مناطق الضفة، وتقوم باحتجاز مركبات الفلسطينيين وتفتيشها لا سيما بعد مقتل مستوطن وإصابة آخرين قبل نحو عشرة أيام بالقرب من قرية ديربزيغ في رام الله وسط الضفة، حيث لم تتمكن قوات الاحتلال حتى اللحظة من اعتقال المنفذ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة