تحذير أممي جديد للحوامل من زيكا   
الأربعاء 1437/6/1 هـ - الموافق 9/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:17 (مكة المكرمة)، 10:17 (غرينتش)

أصدرت منظمة الصحة العالمية أمس الثلاثاء تحذيرا أكثر صرامة للنساء الحوامل في المناطق التي ينتشر بها فيروس زيكا، مشيرة إلى وجود أدلة متزايدة على أن المرض الفيروسي يسبب مجموعة من المشاكل العصبية للأجنة.

ودعت المنظمة إلى إجراء بحوث عاجلة على السلالات المختلفة لفيروس زيكا، معتبرة أن قطاع الخدمات الصحية في المناطق التي ينتشر فيها فيروس زيكا يجب أن يكون مستعدا لزيادات محتملة في حالات ظهور أعراض عصبية وتشوهات خلقية.

وقالت بيان للمنظمة -بناء على نصائح خبراء مستقلين يرأسهم الطبيب ديفد هينان- إن الحوامل يجب أن يُنصحوا بعدم السفر إلى المناطق التي ما زال ينتشر فيها فيروس زيكا، دون أن تشمل التوصيات حظر السفر أو العلاقات التجارية بشكل عام.

وأضاف البيان أنه يتعين على النساء الحوامل اللائي يعيش أزواجهن في تلك المناطق أو يسافرون إلى هناك، استخدام الواقي الذكري أو الامتناع عن الجماع إلى أن يضعن حملهن.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد نصحت في وقت سابق النساء باستشارة أطبائهن قبل القيام بهذه الرحلات، وأن يحمين أنفسهن من لدغات البعوض إذا قررن السفر إلى مناطق العدوى.

وينتقل فيروس زيكا بشكل أساسي عبر البعوض، إلا أن هناك أيضا عددا قليلا جدا من الحالات المعروفة التي نقل خلالها الرجال العدوى للنساء عبر الجماع.

وقالت لجنة خبراء بمنظمة الصحة إن البيانات التي جرى جمعها خلال الأسابيع الماضية توفر أدلة متزايدة على أن هناك علاقة سببية بين فيروس زيكا والعيوب الخلقية التي جرى رصدها في أميركا اللاتينية. 

وذكرت المنظمة أن البيانات التي وفرتها السلطات الصحية الوطنية لها تشير أيضا إلى وجود علاقة سببية بين زيكا والاضطرابات العصبية الأخرى التي لوحظت. 

وقالت رئيسة المنظمة مارغريت تشان إن الفيروس ليس مرتبطا بالأطفال الذين يولدون برؤوس صغيرة فحسب (الصعل)، ولكن أيضا بوفاة الأجنة، ومشاكل نموها، ومشاكل عصبية أخرى.

وأضافت تشان في مؤتمر صحفي أنه "يمكننا توقع المزيد من الحالات وتوسع رقعة الانتشار الجغرافي"، مشيرة إلى أن الانتقال الجنسي أكثر شيوعا مما كان يعتقد في السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة