اعتقال زوجة عضو في المعارضة القومية الإيرانية   
الأربعاء 1422/6/9 هـ - الموافق 29/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إبراهيم يزدي
أوقفت السلطات الإيرانية زوجة تقي رحماني العضو في المعارضة القومية والتقدمية الإيرانية والمعتقل منذ مارس/ آذار، وذلك بعد مثولها شاهدة أمام المحكمة الثورية في طهران.

وكان حوالي 60 شخصا من أعضاء حركة الحرية المحظورة في إيران أو القريبين منها قد أوقفوا منذ ذلك التاريخ بتهمة "التآمر على النظام والاتصال بالخارج". وفي الأيام الماضية أطلق سراح أربعة منهم بعد أن دفعوا كفالات.

وصرح رئيس المحكمة الثورية في طهران السبت أن خمسة أعضاء على الأقل من المعارضة سيطلق سراحهم قريبا بعد دفع كفالاتهم. واستبعد الإفراج عن جميع المعتقلين بانتظار محاكمتهم التي لم يحدد تاريخها بعد. وأفادت معلومات من أوساط المعارضة أنه يفترض إطلاق سراح محمد ملكي ومحمد باستنغار ومهدي محمدي أردهالي ومرتضى كاظميان قريبا بكفالة.

وكانت المحكمة الثورية التي أقيمت في أعقاب الثورة الإسلامية في 1979, وهي محكمة استثنائية تحاكم المعارضين, أصدرت في يوليو/ تموز مذكرة توقيف بحق رئيس حركة الحرية إبراهيم يزدي الذي يتلقى علاجا طبيا في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة