توقف بناء سد يهدد مدينة أثرية تركية عمرها 2300 عام   
الثلاثاء 1426/7/12 هـ - الموافق 16/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)
توقفت أعمال البناء أخيرا في مشروع لبناء سد إسميكايا في سهول وسط الأناضول إثر نضوب المياه في المنطقة.
 
وقد أعرب علماء الآثار عن سعادتهم إزاء هذا التحول الذي وقع بمحض الصدفة بعد أن أنفقت الحكومة التركية ما يعادل نحو سبعة ملايين يورو لبناء السد.
 
فقبل خمس سنوات غرقت الأطلال الباقية من مدينة زيوجما التي بناها أحد قادة الإسكندر الأكبر قبل 2300 عام على جداول نهر الفرات العليا تحت المياه التي ارتفع منسوبها خلف سد بيرتشيك.
 
وبعد حملة احتجاج دولية في اللحظة الأخيرة جرى تشكيل فريق من علماء الآثار تمكن من خلال الاعتماد على التبرعات الدولية من إنقاذ البعض من أطلال "بومبي الثانية".
 
وكشف العلماء عن أرضيات فسيفساء فريدة من نوعها في القصور التي كانت مشيدة داخل هذه المدينة التي كانت بمثابة حامية عسكرية ومركز تجاري والتي ازدهرت في عصر الإمبراطورية الرومانية.
 
وجرى نقل هذه الفسيفساء والتماثيل واللوحات الجصية الجدارية التي عثر عليها وسط الأطلال إلى متحف في مدينة غازي عنتيب القريبة جنوبي شرقي تركيا, ولم يبق في موقع المدينة ذاتها سوى مساحة واسعة من الأرض تغطيها المياه وتحيط بها أشجار الفستق وخلفها الجبال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة