مرشح المعارضة للرئاسة في مدغشقر يحرز تقدما   
الاثنين 1422/10/2 هـ - الموافق 17/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة في مدغشقر تقدما كبيرا لمرشح المعارضة مارك رافالومانانا على منافسه الرئيس الحالي ديدييه راتسيراكا. وذكر راديو مدغشقر أن رافالومانانا فاز بنسبة 78% من الأصوات في العاصمة تاناناريف مقابل 18% لراتسيراكا.

وقال أندريه ياسولو المنسق الوطني لاتحاد جماعات مدنية يراقب الانتخابات "بشكل عام كل شيء مر بشكل جيد، الإقبال في المدن بلغ 75%". ومن المقرر أن تعلن النتائج النهائية بواسطة المحكمة الدستورية العليا الشهر المقبل.

وقد أفادت النتائج الأولية بأن الإقبال على الانتخابات بلغ نحو 70% من عدد الناخبين في حين تم إحصاء فقط ما بين 5
و7% من الأصوات البالغة 6.7 ملايين صوت.

وتوقع خبراء احتدام المنافسة بين رافالومانانا وراتسيراكا الذي يتولى حكم البلاد منذ 20 عاما. ويتوقع الكثير من المراقبين إجراء انتخابات إعادة بين راتسيراكا ورافالومانانا الذي اجتذب إليه كثير من الناخبين نتيجة تعهده بمحاربة الفقر، ويوجد ستة مرشحين للرئاسة في هذه الانتخابات.

يشار إلى أن الرئيس راتسيراكا حكم البلاد مرتين كانت الأولى منذ عام 1975 وحتى العام 1993، ثم جاء إلى الحكم عام 1996 وحتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة