كمبوديا ترفض الإفراج بكفالة عن مصري وتايلنديين   
الاثنين 1424/7/20 هـ - الموافق 15/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قضت محكمة الاستئناف الكمبودية اليوم برفض الإفراج بكفالة عن مصري وتايلنديين متهمين بالانتماء للجماعة الإسلامية في جنوب شرق آسيا.

واعتقل المصري عصام محمد خضر علي والتايلنديان في مايو/ أيار بعد أن هاجمت الشرطة مسجدا شمالي العاصمة بنوم بنه.

وتحقق السلطات منذ ذلك الوقت فيما إذا كان للثلاثة وهم مدرسون في المسجد الذي تموله السعودية صلة بتنظيم القاعدة.

وقال بول نينغ القاضي بمحكمة الاستئناف نؤيد قرار محكمة بنوم بنه بعدم الإفراج عنهم بكفالة للاشتباه بتورطهم في جريمة خطيرة ولأنه ليس لهم عنوان دائم.

وأوضح محامي المتهمين الذي يؤكد أن موكليه أبرياء أنه يفكر في استئناف قرار الكفالة أمام المحكمة العليا في كمبوديا.

وبموجب القانون الكمبودي يمكن احتجاز المشتبه بهم مدة تصل إلى ستة أشهر قبل محاكمتهم في الوقت الذي ينظر فيه قاضي التحقيقات في قضيتهم. وسيتم عقد محاكمة كاملة إذا وجد القاضي أدلة كافية.

وتُُتهم الجماعة الإسلامية التي تنشط في منطقة جنوب شرق آسيا بأنها على علاقة بتنظيم القاعدة، وينحى عليها باللائمة في سلسلة من التفجيرات التي وقعت بإندونيسيا والفلبين في السنوات الثلاث الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة