اعتقال رئيس الشرطة السرية في حكومة ميلوسوفتش   
الأحد 1421/12/3 هـ - الموافق 25/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

راد ماركوفتش

أكد وزير الداخلية اليوغسلافي زوران زيفكوفتش نبأ اعتقال راد ماركوفتش مدير الشرطة السرية في عهد الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفتش. وصرح الوزير لوكالة بتا اليوغسلافية للأنباء أن ماركوفتش اعتقل مع ثلاثة ضباط آخرين.
 
وكان مسؤول في الشرطة الصربية قد أعلن في وقت سابق أن سلطات بلغراد ألقت القبض على ماركوفتش. وقالت مصادر في الحكومة الصربية إن مؤتمرا صحفيا حول عملية الاعتقال سيعقد في وقت لاحق.

وقال المسؤول إن الاعتقال جرى على خلفية تورط ماركوفتش في حادث الاعتداء على زعيم المعارضة فوك دراسكوفتش عام 1999 الذي أدى إلى إصابتة بجروح طفيفة ومقتل أربعة من مساعديه.

وتتهم حركة تجديد صربيا التي يتزعمها دراسكوفتش الشرطة السرية بالوقوف وراء حادث السير الدموي الذي وقع جنوب بلغراد في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999 والذي أدى إلى مقتل أربعة من مسؤوليها.

وكان دراسكوفتش، الذي نجا بصعوبة من الموت عندما اصطدمت سيارته بشاحنة كبيرة، قد وصف الحادث بأنه محاولة اغتيال مدبرة ضده. ونفى المسؤولون آنذاك أي علاقة لهم بالحادث.

ويحمل خصوم ميلوسوفتش دوما جهازالشرطة السرية مسؤولية عمليات الاختطاف والقتل الغامضة التي اتسمت بها السنوات الأخيرة من حكمه الذي دام 13 عاما.

وكان ماركوفتش قد نفى العام الماضي تورط الجهاز في الجرائم ذات الدوافع السياسية التي وقعت في صربيا.

على صعيد آخر أعلن في جمهورية الجبل الأسود (مونتنغرو) عن انتخاب رئيس جديد لحزب الشعب الاشتراكي.

فقد انتخب الحزب بريدراغ بولاتوفتش رئيسا جديدا له في مؤتمر الحزب الذي انعقد في منتجع بيجيلا على البحر الأدرياتيكي.

وكان الرئيس السابق للحزب مومير بولاتوفتش قد استقال من منصبه الشهر الماضي بسبب الضغوط التي تعرض لها كيلا يؤثر ماضيه السياسي على صورة الحزب قبيل الانتخابات العامة المزمع إجراؤها هناك في أبريل/ نيسان القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة