دراستان تعطيان أملا لبعض مرضى سرطان الرئة   
الجمعة 1425/3/11 هـ - الموافق 30/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حقق عقار جديد للسرطان اسمه "إيريسا" نتائج مبهرة في علاج سرطان الرئة الذي يعتبر أشد أنواع السرطانات فتكا في معظم دول العالم.

إلا أن ما يحد من "إيريسا" أن نسبة 15% فقط من المرضى تمكنهم الاستفادة منه بعد أن أكدت أبحاث عدم استجابة غالبية المرضى للعقار.

ولاحظ فريقان من كلية طب هارفارد في بوسطن ومستشفيات أخرى أن هناك تغيرا في جين يتحكم في بروتين يسمى مستقبل عامل النمو الجلدي لدى مرضى سرطان الرئة غير صغير الخلية، بحيث تنتشر الخلايا ولا تمكن السيطرة عليها لتكون ورما مميتا في النهاية.

ويعتبر سرطان الرئة غير صغير الخلية مسؤولا عن وفاة 85% من إجمالي سرطانات الرئة، وتسبب في وفاة أكثر من 157 ألفا في الولايات المتحدة العام الماضي.

وقال الباحثون الأميركيون إن فحصا جينيا سريعا قد يساعد في تحديد أي من المصابين بسرطان الرئة تمكنهم الاستفادة من إيريسا.

ويقول الدكتور وليام سيلرز من معهد سرطان دانا فاربر في جامعة هارفارد والذي شارك في الدراسة، إن "إيريسا" فشل في الحصول على ترخيص من إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية بسبب أن نتائجه الإيجابية لم تظهر إلا على نسبة قليلة من المرضى.

وأعرب عن مخاوفه من أن تستغل شركات الأدوية الدراسة للضغط من أجل الحصول على ترخيص لعقاقير السرطان وتقديمها للمرضى المحتاجين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة