رئيس وزراء مدغشقر يستعد لإعلان حكومته   
الجمعة 1423/2/27 هـ - الموافق 10/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء الجديد في مدغشقر جاك سيلا إنه سيعلن الأسبوع المقبل أسماء أعضاء حكومته الجديدة، مشيرا إلى أنها ستضم عناصر من المعسكرين المتنازعين على السلطة.

وأوضح سيلا للصحفيين أن حكومته الجديدة ستضم معظم الوزراء الذين اختارهم قبل شهرين بعد وقت قصير من إعلان رافالومانانا نفسه رئيسا للبلاد بناء على نتائج الجولة الأولى من الانتخابات، وأشار إلى أنه سيجري تعديلات صغيرة في التشكيل السابق وبعض أسماء الوزارات.

وكان سيلا قد اختير من قبل مارك رافالومانانا الذي أدى القسم رئيسا جديدا للبلاد بعد أن أعلنت المحكمة الدستورية العليا في العاصمة انتاناناريفو أنه الفائز في الانتخابات الرئاسية الأخيرة المثيرة للجدل.

ورفض الرئيس المنتهية ولايته ديدييه راتسيراكا والذي يحكم مدغشقر منذ عام 1974 الاعتراف بقرار المحكمة وأصر على أنه مازال الرئيس الحقيقي للبلاد.

وقبل وقت قصير من أدائه القسم كرئيس لمدغشقر يوم الاثنين الماضي تعهد رافالومانانا بأن يأتي التشكيل الحكومي الجديد مرضيا لتطلعات الشعب.

واختير سيلا رئيسا للحكومة أمس الخميس بعد صراع داخل معسكر رافالومانانا شن فيه بعض أنصاره هجوما على مساعي الصلح التي ينتهجها الرئيس الجديد والمتمثلة في إشراك بعض عناصر معسكر راتسيراكا في الحكومة الجديدة.

في غضون ذلك أعلن رافالومانانا أنه لن يحضر محادثات مع خصمه الرئيس المنتهية ولايته دعا إليها الرئيس السنغالي عبد الله واد في دكار حتى يزيل أنصار راتسيراكا الحواجز التي أقاموها لعزل العاصمة، وفي هذا الصدد أعلن رئيس الوزراء الجديد أن هناك خطوات ستتخذ دون أن يشير إلى إمكانية تدخل الجيش لحسم المشكلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة