حركة "رفض" تنظم مظاهرة بذمار تنديدا بانقلاب الحوثيين   
الخميس 1436/5/15 هـ - الموافق 5/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:10 (مكة المكرمة)، 19:10 (غرينتش)

نظمت "حركة رفض" في مدينة ذمار جنوب العاصمة اليمنية صنعاء مسيرة للتنديد بانقلاب جماعة الحوثي على العملية السياسية باليمن وسيطرتها على مؤسسات الدولة والانتهاكات التي ترتكبها بحق معارضيها.

وشاركت في المسيرة شرائح اجتماعية مختلفة من سكان المدينة، حيث ضمت رياضيين وأكاديميين ومهندسين وأطباء وفنانين وعمالا.

وطالب المشاركون في المسيرة برفع الحصار عن رئيس الحكومة المستقيلة خالد بحاح ووزراء الحكومة الذين تفرض جماعة الحوثي الإقامة الجبرية عليهم، كما طالبوا الحوثيين بتسليم السلاح الثقيل إلى الدولة ومغادرة العاصمة صنعاء وبقية المحافظات التي قالوا إنها "محتلة" من قبل الجماعة.

وفي تعز قامت قوات الأمن بتفريق شبان من المناهضين لجماعة الحوثي بعدما حاولوا اعتراض مسيرة نظمها عشرات الأشخاص من أنصار الحوثيين الذين لم يدخلوا هذه المحافظة بعد سيطرتهم على صنعاء وتمددهم نحو عدد من المحافظات اليمنية.

وكانت تعز شهدت أمس الأربعاء خروج حشود كبيرة من المتظاهرين في مسيرة مؤيدة لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، ومنددة بما سمته تمرد جماعة الحوثي وسيطرتها على العاصمة صنعاء.

وفي صنعاء أطلق مسلحون تابعون لجماعة الحوثي أمس الأربعاء الرصاص الحي في الهواء لتفريق مظاهرة مناوئة لهم في العاصمة اليمنية، ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن مسلحي جماعة الحوثي تمكنوا من عزل مجموعة كبيرة من المتظاهرين في شارع الزبيري وسط العاصمة، ومنعوهم من الالتحاق بالمسيرة، بينما اعتدوا على بقية المسيرة.

يشار إلى أن جماعة الحوثي تسيطر على العاصمة صنعاء منذ 21 سبتمبر/أيلول الماضي، وحاصرت في 20 يناير/كانون الثاني الماضي مبنى دار الرئاسة والقصر الجمهوري ومنزل الرئيس هادي، مما نتج عنه استقالة الأخير والحكومة اليمنية.

غير أن هادي تمكن من مغادرة منزله بشكل سري والتوجه إلى عدن جنوبي البلاد في الـ21 من الشهر الماضي وتراجع عن استقالته، واعتبر أن لا شرعية للقرارات التي صدرت منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء، واعتبر العاصمة تحت الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة