إصابة 38 بانفجارات متفرقة في مدغشقر   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:54 (مكة المكرمة)، 4:54 (غرينتش)

المظاهرات تزامنت مع الذكرى 44 للاستقلال عن فرنسا (أرشيف)

أعلنت إذاعة مدغشقر اليوم الاثنين أن نحو 38 شخصا أصيبوا بانفجارات في مناطق مختلفة من البلاد في وقت يحتفل فيه المواطنون بالذكرى الرابعة والأربعين لاستقلال بلدهم عن فرنسا.

وقالت الإذاعة المملوكة للحكومة إن مجهولين فجروا قنابل يدوية في بلدات توليارا جنوب غربي البلاد وماغانا على الساحل الغربي وفيانارانتسوا في الوسط.

وأضافت المصادر أن 35 شخصا أصيبوا في توليارا لدى انفجار قنبلة أثناء الاحتفالات بمناسبة عيد استقلال البلاد، وأن ثلاثة آخرين أصيبوا عندما انفجرت قنبلة في ماغانا -الميناء التجاري الثاني في مدغشقر- خلال موكب للجيش أمام مجلس المدينة.

وشهدت العاصمة أنتاناناريفو سلسلة مظاهرات اتسم بعضها بالعنف في الأسابيع الأخيرة احتجاجا على ارتفاع تكاليف المعيشة في مدغشقر حيث تعيش أغلبية السكان البالغ عددهم 16 مليون نسمة بأقل من دولار يوميا.

وكان هجوم مماثل وقع في ساعة متأخرة من مساء الجمعة عندما ألقيت قنبلة يدوية على منزل نائب رئيس الحزب الحاكم لكنها لم تؤد إلى إصابات.

ويذكر أن مئات من جنود الاحتياط احتجزوا نواب البرلمان الوطني رهائن مطالبين بتعويضات بعد وقف القتال يوم 31 يناير/كانون الثاني 2004.

كما أن شوارع مدغشقر شهدت مظاهرات عدة شارك فيها إضافة إلى هؤلاء الجنود موظفون حكوميون وطلاب احتجاجا على ارتفاع أسعار السلع الأساسية في ظل تراجع قيمة العملة وارتفاع معدل التضخم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة