دمشق تطلب من منتدى الأتاسي التوقف عن النشاط نهائيا   
الأربعاء 1426/5/22 هـ - الموافق 29/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)

أعلنت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا أن السلطات السورية طلبت من منتدى الأتاسي للحوار الوطني التوقف عن النشاط نهائيا.
 
وقالت المنظمة في بيان لها إن السلطات وجهت استدعاءات أمنية لرئيسة المنتدى سهير الأتاسي وعضو مجلس الإدارة جهاد مسوتي لتبليغهما بقرار إقفال المنتدى نهائيا.
 
غير أن المنتدى قال إنه يرفض القرار لأنه "غير صادر عن جهة رسمية", وطلب تبليغ الإدارة "بشكل رسمي ومكتوب", مضيفا أنه مستمر في عمله وسيعقد ندوة السبت المقبل كما كان مقررا في السابق.
 
وكانت السلطات السورية اعتقلت  ثمانية من أعضاء مجلس إدارة المنتدى قبل أكثر من شهر بتهمة "نشر أفكار جماعة الإخوان المسلمين", ولم يطلق سراحهم إلا بعد أسبوع, علما بأن منتدى الأتاسي هو الوحيد المرخص له في سوريا منذ وصول الرئيس بشار الأسد إلى السلطة قبل خمس سنوات.
 
الصحفي مسعود حامد
من جهة أخرى طلبت منظمة "مراسلون بلا حدود" من الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى التدخل لصالح الصحفي السوري مسعود حامد المسجون منذ عامين والذي قالت إنه يتعرض للتعذيب.
 
وقالت المنظمة -التي تعنى بالدفاع عن الصحفيين- إنه "لم يعد بإمكان الجامعة العربية أن تغض النظر عن التجاوزات المرتكبة بحق أحد أعضائها الذي حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات دون أن يرى محاميه ولو مرة".
 
وجاء في بيان للمنظمة أن السلطات السورية تتهم حامد بنشر صور لتظاهرة كردية أمام مقر اليونيسيف في دمشق على موقع إلكتروني باللغة الكردية في ألمانيا, مضيفا أن "حامد المعتقل في سجن بإحدى ضواحي دمشق أصبح مشلول القدمين بسبب سوء المعاملة ويعاني دوارا وآلاما في الظهر, كما منع من استخدام نظارتيه ما أدى إلى تراجع حاد في نظره".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة