فصيل من البوليساريو يؤيد إجراء اتصالات مع المغرب   
الأحد 1427/9/22 هـ - الموافق 15/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)

صحراويون يحيون الملك محمد السادس خلال زيارته لمدينة العيون (الفرنسية-أرشيف)
أعلن فصيل معارض من جبهة البوليساريو تأييده لإجراء مفاوضات مباشرة مع العاهل المغربي محمد السادس بهدف التوصل إلى حل لنزاع الصحراء الغربية.

وأكد محجوب السالك المتحدث باسم فصيل "خط الشهادة" الذي يعتبر نفسه تيارا معارضا لقيادة جبهة البوليساريو بزعامة محمد عبد العزيز ضرورة إجراء اتصالات مباشرة مشيرا إلى أنه لا يعتبر الملك عدوا.

وذكر السالك خلال مقابلة هاتفية أجريت معه من مدريد ونشرتها اليوم مجلة "تل كل" المغربية المستقلة أن "اللقاء بين طرفي النزاع مهم على الصعيدين النفسي والرمزي. وفي هذا الوقت، نستطيع التفاوض على كل شيء: الاستقلال والحكم الذاتي والفدرالية [...] ولن يستبعد أي موضوع".

واعتبر أن"من المحزن أن نلاحظ أن المغرب لم يفهم شيئا عن الصحراء والصحراويين بعد أكثر من 35 عاما. ومن المستحيل إيجاد حل من جانب واحد لنزاع متصل بالشرعية الدولية. وعلى محمد السادس أن يفتح قصره للصحراويين حتى تتطور الأمور بشكل حقيقي".

يذكر أن البوليساريو المدعومة من الجزائر تعارض مشروع الحكم الذاتي الذي يعرضه العاهل المغربي وتطالب بحق "تقرير المصير للشعب الصحراوي".

ومنذ إعلان وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع 1992 لم تتمكن الأمم المتحدة من إجراء استفتاء حول هذه المسألة بسبب الخلافات العميقة بين الرباط والبوليساريو حول الذين سيشاركون في الاستفتاء.

وقد أجريت مفاوضات مباشرة بين الرباط ومسؤولي البوليساريو حتى عام 1998 إلا أن المغرب أوقفها منذ ذلك الوقت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة