عمرو موسى يعرض الوساطة بين لبنان وليبيا   
الخميس 1424/7/9 هـ - الموافق 4/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمرو موسى
أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الخميس أنه عرض الوساطة بين لبنان وليبيا التي أغلقت سفارتها في بيروت ورحلت دبلوماسييها منها.

فقد أبلغ موسى الصحفيين في تصريحات له بالقاهرة أنه اتصل بأمين الاتصال الخارجي الليبي عبد الرحمن شلقم من أجل القيام بهذه الوساطة لتطبيع العلاقات بين البلدين بسبب الأزمة الناجمة عن استمرار اختفاء رجل الدين الشيعي الإمام موسى الصدر, قبل 25 عاما في ختام زيارة إلى ليبيا.

وقال موسى إنه يريد تنظيم لقاء بين وزيري الخارجية الليبي واللبناني على هامش مجلس وزراء الجامعة العربية في 9 و10 سبتمبر/أيلول "أملا في تجاوز المشكلة".

وذكرت وزارة الخارجية اللبنانية أن موسى اتصل هاتفيا بوزير الخارجية جان عبيد ليقترح التوسط. وقالت الوزارة إن عبيد أكد لعمرو موسى إن لبنان "لن يقبل بأقل من الحقيقة حول مصير الإمام الصدر".

وأكد الوزير اللبناني أنه يجدر بليبيا أن "تتحمل مسؤوليتها في هذه القضية لا سيما وأن الإمام الصدر اختفى على الأراضي اللبيبة وليس في أي مكان آخر".

وترفض طرابلس هذه الاتهامات وتؤكد أن الإمام ومرافقيه غادروا الأراضي الليبية وتوجهوا إلى إيطاليا.

لكن سفير ليبيا في الأردن سابقا عزيز شنيب الذي فر في يوليو/تموز 1983, قدم تفاصيل بشأن اغتيال الإمام الصدر الذي قال إنه قتل "بأوامر" من القذافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة