حركة السلام الإسرائيلية تقاضي المسؤولين عن غارة غزة   
الخميس 1423/6/14 هـ - الموافق 22/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينيون ينتشلون جثة أحد ضحايا الغارة
رفعت حركة السلام الإسرائيلية (غوش شالوم) دعوى ضد قائد السلاح الجوي الجنرال دان هالوتز أمام القضاء العسكري إثر الغارة التي استهدفت غزة وأوقعت 16 شهيدا فلسطينيا يوم 23 يوليو/تموز الماضي، حسبما أعلنت هذه المنظمة الراديكالية.

وقال زعيم كتلة السلام النائب السابق أوري أفنيري إن الكتلة رفعت دعوى أمس ضد الجنرال هالوتز وقائد الطائرة التي ألقت قنبلة تزن طنا على مبنى في حي البريج فقتلت قائد كتائب عز الدين القسام صلاح شحادة و15 شخصا آخر بينهم تسعة أطفال.

وأضاف أفنيري أن الكتلة تعتقد أن سلاح الجو الإسرائيلي ارتكب جريمة حرب ونفذ أوامر غير شرعية بشكل واضح حيث أن العملية كانت ستوقع بالضرورة ضحايا أبرياء. وقال إن القانون الإسرائيلي يحظر على العسكريين تنفيذ "أوامر غير مشروعة" يصدرها رؤساؤهم من تبعاتها خصوصا قتل أبرياء على حد زعمه.

وقد قدمت الشكوى إلى المدعى العام للجيش مناحيم فنكلشتاين. ومن جهته اعتبر الجنرال هالوتز أن الغارة على غزة كانت مبررة تماما وطالب بمحاكمة أعضاء كتلة السلام بتهمة الخيانة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة