صحيفة بريطانية تكشف تمويل واشنطن أعمالا ضد إيران   
الأحد 1428/2/7 هـ - الموافق 25/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:16 (مكة المكرمة)، 9:16 (غرينتش)

قالت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية اليوم الأحد إن أميركا تقوم سرا بتمويل الجماعات العرقية المسلحة المنشقة في إيران، في محاولة منها لممارسة مزيد من الضغط على النظام الإيراني كي يتخلى عن البرنامج النووي.

ورأت الصحيفة أن تلك الخطوة تعكس القلق المتزايد في واشنطن من إخفاق المبادرات الدبلوماسية، الأمر الذي دفع المسؤولين في وكالة المخابرات الأميركية (سي آي إي) إلى تقديم الأموال للمليشيات المعارضة ضمن الأقليات العرقية الموجودة على الحدود الإيرانية مثل الأكراد في الغرب والأهواز العرب في الجنوب الغربي، والبلوش في الجنوب الشرقي من البلاد.

وأشارت إلى أن هذه النشاطات الأميركية مثيرة للجدل لأنها ستتعاطى مع الحركات التي تلجأ إلى السبل الإرهابية في ردها على الضيم الذي تواجهه من النظام الإيراني.

وذكرت بموجة العنف التي عمت المناطق الحدودية العام الماضي حيث استشرت عمليات الاغتيال والتفجير التي استهدفت جنودا ومسؤولين من الحكومة الإيرانية.

وقال مسؤول سابق رفيع المستوى في "سي آي إي" لم تكشف الصحيفة عن هويته، إن تمويل قضايا المنشقين يأتي مباشرة من ميزانية سرية لدى "سي آي إي"، ولكن هذا الأمر لم يعد سرا.

وأيد هذه المزاعم العميل السابق في مكافحة الإرهاب بالخارجية الأميركية فريد بورتن الذي قال إن "الهجمات الأخيرة داخل إيران جاءت بالتنسيق مع الجهود الأميركية لتمويل وتدريب الأقليات العرقية بهدف زعزعة استقرار النظام الإيراني".

وأشارت الصحيفة إلى أن طهران سبق أن اكتشفت تورط واشنطن ولندن في الهجمات التي شنتها الجماعات المسلحة على قوات الأمن الداخلية، رغم إنكار واشنطن مثل ذلك النشاط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة