عائشة القذافي تشيد بمقاومي الاحتلال الأميركي بالعراق   
الخميس 1426/8/26 هـ - الموافق 29/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:55 (مكة المكرمة)، 23:55 (غرينتش)

عائشة القذافي (الفرنسية-أرشيف)
أشادت عائشة القذافي ابنة الزعيم الليبي بمن سمتهم رجال المقاومة العراقية وطالبت بعدم السكوت على ما يجري في العراق من انتهاكات.

وقالت عائشة القذافي خلال افتتاح مؤتمر عن انتهاكات حقوق الإنسان في ظل غزو واحتلال العراق الذي تنظمه جمعية "اعتصموا" التي تترأسها, إن رجال المقاومة العراقية تمكنوا من" تحطيم أحلام أميركا على صخرتهم".

ورفضت الصمت باعتبار أن "الصامت عن الحق شيطان رجيم وأن ما يحصل في العراق لا يمكن لشريف أن يسكت عنه". وأشارت إلى أن "هناك أرضا تحتل وشعبا يموت وماجدات يغتصبن وعلماء يغتالون وحاكما عربيا يكبل بالسلاسل".

وعبرت عن عدم استغرابها من" ممارسة أبشع أنواع الإرهاب لأنهم (قوات الاحتلال الأميركية والبريطانية) دوما يلجأون إلى العنف لضعف الحجة".

ويحضر المؤتمر مجموعة من المعتقلين العراقيين السابقين الذي تعرضوا للتعذيب في سجن أبو غريب ومن بينهم رئيس جمعية المعتقلين العراقيين علي قيس وجبار فرهود الذي ظهرت صوره وهو يجر بسلسلة من عنقه.

وكانت صور المعتقلين العراقيين وهم يتعرضون لسوء المعاملة والإذلال الجنسي قد سببت الإحراج للقوات الأميركية وأدت إلى محاكمة عدد من الضالعين فيها.

ويأتي هذا المؤتمر متزامنا مع الحكم الذي صدر في الولايات المتحدة على المجندة ليندي إنغلاند التي برزت صورتها في الانتهاكات التي وقعت بحق السجناء العراقيين. إذ حكمت عليها إحدى المحاكم العسكرية بالسجن ثلاث سنوات واعتبره البعض بأنه كان حكما مخففا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة