موظف يقر بأخطاء في نظام المراقبة الجوية السويسري   
السبت 1423/5/4 هـ - الموافق 13/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حطام الطائرة الروسية المحطمة (أرشيف)
اعترف موظف في برج المراقبة السويسري بأن أخطاء في شبكة المراقبة الجوية ساهمت في التصادم الجوي بين طائرتين الأسبوع الماضي على الحدود الألمانية السويسرية.

وقال المراقب الذي لم يذكر اسمه في تصريح مكتوب أرسل إلى وكالات الأنباء إنه "في ليلة وقوع الحادث كنت ضمن شبكة من الناس وأجهزة الكمبيوتر ومعدات المراقبة والاتصالات واللوائح" تعمل وقت وقوع التصادم.

وأضاف أن "كل هذه الأجزاء لابد أن تعمل معا بشكل منسجم للغاية ودون أخطاء وبتنسيق لكن الحادث المأساوي يظهر أن الأخطاء ظهرت في هذه الشبكة".

وأردف يقول "باعتباري مراقبا جويا من واجبي ومسؤوليتي منع مثل هذه الحوادث"، وتعهد بالتعاون الكامل مع المسؤولين الذين يحققون في أسباب الحادث.

وقتل 71 شخصا بينهم 45 من جمهورية باشكورستان الروسية, إثر تصادم طائرة ركاب روسية كانوا يستقلونها مع طائرة شحن تابعة لشركة دي إتش إل. وقد وقع التصادم بينما كانت الطائرتان ضمن نطاق السيطرة الجوية السويسرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة