الخمر يزيد خطر سرطان الثدي   
الجمعة 1437/6/10 هـ - الموافق 18/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:36 (مكة المكرمة)، 7:36 (غرينتش)

ربطت دراسة أميركية حديثة بين شرب الخمر وزيادة خطر إصابة السيدات بسرطان الثدي، وكذلك بضعف قدرة الأدوية المكافحة للسرطان على قمع خلايا الأورام الخبيثة.

وأوضح الباحثون بجامعة هيوستن الأميركية، أنهم حددوا الجينات المسببة لسرطان الثدي التي تتفاقم بشرب الخمر. ونشروا نتائج دراستهم يوم الثلاثاء في دورية "بلوس وان" العلمية.

وأضاف الباحثون أن التقديرات تشير إلى أن عشرات الآلاف من حالات سرطان الثدي التي تحدث في الولايات المتحدة وأوروبا سنويًا يمكن أن يكون سببها استهلاك الخمر.

وأشاروا إلى أن استهلاك الخمر ارتبط أيضًا بزيادة خطر تفاقم المرض بين النساء المصابات بسرطان الثدي في مرحلة مبكرة.

وقال الباحثون إن هدفهم من الدراسة كان تحديد كيفية تأثير الخمر على هرمون الأستروجين، المعروف بأنه يدعم نمو خلايا سرطان الثدي عند بعض السيدات.

ووجد الباحثون أن الخمر يزيد من تكاثر الخلايا التي يسببها هرمون الأستروجين، كما أنه يرفع مستويات جين مسبب لسرطان الثدي يسمى "براف" (BRAF)، كما وجد الباحثون أيضًا أنه يضْعف قدرة الأدوية المكافحة لسرطان الثدي على قمع الخلايا السرطانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة