اتفاق وشيك للإفراج عن القنطار   
الثلاثاء 1425/3/15 هـ - الموافق 4/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سمير القنطار
توقعت مصادر إعلامية إسرائيلية قرب التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل وحزب الله للإفراج عن الأسير اللبناني سمير القنطار مقابل الحصول على معلومات بشأن الطيار الإسرائيلي رون آراد الذي تعتبره تل أبيب مفقودا منذ إسقاط طائرته عام 1986.

وأوضحت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن المفاوضات بين حزب الله وإسرائيل التي تجرى بوساطة ألمانية توشك على تحقيق انفراج. ورجحت إطلاق سراح القنطار (41 عاما) في غضون أسابيع، لكنها أشارت إلى أن معظم المعلومات الخاصة بتلك الصفقة يحظر نشرها نظرا لحساسيتها البالغة.

وبحسب القناة فإن رئيس الوزراء أرييل شارون طلب من أعضاء حكومته عدم مغادرة إسرائيل في الأيام المقبلة للمشاركة في التصويت المتعلق بهذا الملف.

وتأتي المفاوضات الجارية بشأن الإفراج عن القنطار كمرحلة ثانية من صفقة تبادل الأسرى التي جرت بين حزب الله وإسرائيل في يناير/ كانون الثاني الماضي والتي نصت على أن يتم الإفراج عن القنطار بعد ثلاثة أشهر مقابل تقديم الحزب معلومات عن آراد.

وتأمل إيران من خلال المرحلة الثانية من التفاوض معرفة مصير أربعة من دبلوماسييها اختطفوا خلال فترة الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982.

ورفضت إسرائيل في المرحلة الأولى من الصفقة الإفراج عن القنطار -عميد الأسرى اللبنانيين- الذي تحتجزه منذ عام 1979 والمحكوم عليه بالسجن 453 عاما.

وأفرجت إسرائيل في المرحلة الأولى عن 400 فلسطيني 30 عربيا منهم 23 لبنانيا وألماني, مقابل إفراج حزب الله عن ضابط الاحتياط الإسرائيلي ألحنان تاننباوم وإعادة رفات ثلاثة جنود قتلوا منذ عام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة