إسرائيل تفرج عن عزيز الدويك بعد سجنه لمدة عام   
الثلاثاء 1436/8/21 هـ - الموافق 9/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:48 (مكة المكرمة)، 15:48 (غرينتش)

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء عن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) عزيز الدويك بعد أن أمضى عاما في سجن "عوفر" الإسرائيلي غربي رام الله على خلفية إدانته بتهم منها إلقاء خطاب في مناسبة جماهيرية بالضفة الغربية قبل أعوام.

وكانت محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية حكمت بالسجن لمدة 12 شهرًا على دويك وغرامة مالية قدرها 6 آلاف شيغل (حوالي 1700 دولار).

واعتقلت سلطات الاحتلال الدويك من منزله في مدينة الخليل منتصف يونيو/حزيران 2014 خلال حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية شملت العديد من قيادات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عقب أسر ثلاثة مستوطنين وجدوا مقتولين بعد أيام عدة.

ويشار إلى أن دويك اعتقل مرات عدة في سجون الاحتلال، ويتجاوز مجموع ما أمضاه في الأسر أربعة أعوام، وهو يعاني من عدة مشكلات صحية كالضغط والسكري.

كما سبق للاحتلال الإسرائيلي أن أبعده إلى مرج الزهور عام 1992 مع 415 آخرين من قياديي حماس وحركة الجهاد الإسلامي.

وبعد أربعة أشهر من انتخابه يوم 18 فبراير/شباط 2006 رئيسا للمجلس التشريعي الفلسطيني، اعتقل من منزله يوم 29 يونيو/حزيران 2006، وصدر حكم بسجنه ثلاث سنوات، ثم اعتقل مجددا في يناير/كانون الثاني 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة