مصرع أربعة جنود أميركيين وحظر تجول جزئي ببغداد   
السبت 1428/7/21 هـ - الموافق 4/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)
السلطات شددت الأمن في بغداد وضربت أطواقا أمنية (الفرنسية)

أقر الجيش الأميركي بمقتل أربعة من جنوده في هجوميين منفصلين شرق بغداد وغربها. يأتي هذا فيما يشن الجيش العراقي عملية عسكرية واسعة في سامراء، فيما نفذ الجيش الأميركي غارات على طول وادي نهر دجلة أسفرت عن اعتقال 17 مسلحا.
 
وقال بيان عسكري أميركي إن ثلاثة جنود قتلوا وأصيب 11 آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم شرق العاصمة العراقية أثناء عملية أمنية لإحباط "أنشطة المسلحين والمليشيات". فيما أشار بيان منفصل إلى مصرع جندي أميركي وإصابة ثلاثة آخرين في عملية قتالية غرب بغداد.

وكانت القوات الأميركية أقرت في بيانات منفصلة أمس بمقتل ستة من جنودها وإصابة 14 آخرين في ثلاث هجمات متفرقة خلال اليومين الماضيين.

وبسقوط هؤلاء الجنود ترتفع الخسائر الأميركية منذ غزو العراق في مارس/آذار 2003 إلى 3665 قتيلا استنادا إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية.
 
وذكر موقع على الإنترنت يحصي عدد الجنود الأميركيين القتلى في العراق أن
شهر يوليو/تموز الماضي شهد مقتل 81 جنديا أميركيا مثل شهري فبراير/شباط وآذار/مارس الماضيين.
 
وكان شهر مايو/أيار أكثر الشهود دموية للجيش الأميركي منذ عامين ونصف العام حيث بلغ عدد القتلى فيه 126 جنديا كما لقي أكثر من مئة جندي مصرعهم في كل من أبريل/نيسان ويونيو/حزيران الماضيين.
 
حظر تجول
وبالتزامن مع وصول المنتخب العراقي الفائز بكأس أمم آسيا لكرة القدم إلى بغداد للاحتفال بالفوز، فرضت السلطات العراقية حظرا على سير المركبات لمدة أربع ساعات وضربت سلسلة من الأطواق الأمنية المحكمة على المنطقة الخضراء المحصنة والتي ستشهد المناسبة. 
 
ومنعت قوات الأمن المواطنين العراقيين من الوصول إلى المنطقة الخضراء للمشاركة في استقبال منتخبهم الفائز وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.
 
عملية واعتقالات
معتقلون عراقيون ألقي القبض عليهم خلال عمليات دهم في بعقوبة (الفرنسية-أرشيف)
وفي السياق بدأ الجيش العراقي -بمساندة القوات الأميركية- عملية عسكرية واسعة في سامراء شمال بغداد تحسبا لهجمات مسلحة أثناء أعمال إعادة بناء مسجد مرقد الإمامين العسكريين في المدينة.

وقال الجيش الأميركي إن ألفا من قوات الجيش والشرطة العراقية تساندها قوات أميركية من الفرقة المظلية، تنفذ منذ أمس عملية عسكرية في سامراء لاجتثاث عناصر تنظيم القاعدة.

وأوضح شهود عيان في سامراء أن قوات الشرطة أعلنت أمس بمكبرات الصوت فرض حظر التجول في المدينة إلى إشعار آخر.

كما أعلن الجيش الأميركي اليوم اعتقال 17 مشتبها في انتمائهم للجماعات المسلحة وتنظيم القاعدة في غارات نفذها على طول وادي نهر دجلة.
 
وأشار بيان عسكري إلى أن عمليات الاعتقال جرت في الموصل وبغداد وبيجي والطارمية واستهدفت من وصفتهم بالمتورطين في تهريب الأسلحة وتحضير السيارات المفخخة.
 
اغتيال وقتلى
جثامين ثلاثة من خمسة أشقاء قتلهم مسلحون في كركوك (رويترز)
على صعيد آخر اغتال مسلحون مجهولون الشيخ فاضل عقيل أحد  وكلاء المرجع الشيعي البارز آية الله علي السيستاني في شمال النجف جنوبي العراق الليلة الماضية.
 
وقالت الشرطة إن مسلحين يستقلون سيارة أطلقوا الرصاص على الشيخ فاضل أمام منزله في حي النصر شمال المدينة ولاذوا بالفرار.
 
وهذا هو ثالث وكيل للسيستاني يقتل في النجف منذ يونيو/حزيران الماضي حيث هاجم مجهول عبد الله البصراوي أحد أعضاء مكتب السيستاني قبل أسبوعين وقتله طعنا بالسكين وسبقها اغتيال الشيخ رحيم الحسناوي.
 
وفي التطورات الميدانية الأخرى شيع والد مكلوم في كركوك جثامين خمسة من أبنائه اختطفهم مسلحون قبل يومين وعثر على جثثهم أمس واليوم وعليها آثار تعذيب.
 
كما قتل أربعة عراقيين بينهم طفلان وأصيب ستة آخرون في هجوم بقذائف الهاون والقنابل اليدوية في خان بني سعد شمال بغداد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة