السعودية تعلن قريبا تفاصيل مؤامرة لاغتيال ولي العهد   
الاثنين 1426/2/4 هـ - الموافق 14/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:20 (مكة المكرمة)، 6:20 (غرينتش)
ليبيا نفت بشدة تورطها في التخطيط لاغتيال عبد الله بن عبد العزيز (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت المملكة العربية السعودية مساء الأحد أنها توشك على الانتهاء من التحقيقات الخاصة بما وصفتها المؤامرة الليبية لاغتيال ولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز  عام 2003.    

وأوضح وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز أن الحقائق ستعلن كاملة مشيرا إلى أن أجهزة التحقيق أوشكت على الانتهاء من مهمتها. ولم يشر الوزير إلى مصير 13 شخصا اعتقلوا مؤخرا وتقررت محاكمتهم على ذمة القضية.

وكانت واشنطن التي طلبت من طرابلس إيضاحات رسمية حول الاتهامات السعودية بعد أن قضت محكمة أميركية بسجن الناشط الإسلامي عبد الرحمن العمودي لمدة 23 سنة بتهمة الاشتراك فيما قالت إنها مؤامرة لاغتيال الأمير عبد الله. وقد أكد العمودي أمام المحكمة أن مهمته انحصرت في تقديم التمويل للعملية بالنيابة عن مسؤولين ليبيين. 

كما اعتبرت الولايات المتحدة القضية عقبة في سبيل رفع ليبيا مما تسميه واشنطن قائمة الدول الراعية للإرهاب، وإنهاء العقوبات المفروضة على طرابلس بشكل نهائي.

وكانت الرياض قد استدعت في ديسمبر/كانون الأول سفيرها في طرابلس، وقامت في الوقت نفسه بطرد المبعوث الليبي على خلفية الاتهامات التي نفتها الجماهيرية بشدة.

وقد بدأت القضية عندما كشف دبلوماسي سعودي العام الماضي النقاب عما قال إنها معلومات مؤكدة بشأن قيام ضابط مخابرات ليبي يدعى محمد إسماعيل بمساعدة أربعة آخرين بالتخطيط لاغتيال عبد الله في مكة عام 2003 ورصد مليون دولار لذلك. وقد تمكن إسماعيل من الهرب إلى مصر التي ألقت القبض عليه وسلمته للسلطات السعودية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة