الاحتلال يعتدي على فعاليات شعبية في الضفة   
السبت 1436/5/17 هـ - الموافق 7/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:52 (مكة المكرمة)، 18:52 (غرينتش)

قال شهود عيان إن جنود الاحتلال الإسرائيلي اعتدوا بالضرب على فلسطينيين شاركوا في فعالية شعبية قرب المدخل الشمالي لبلدة صوريف، الواقعة بين محافظتي بيت لحم والخليل في الضفة الغربية المحتلة.

كما أصيب عدد من الفلسطينيات بالاختناق إثر محاولة قوات الاحتلال منع مسيرة لفلسطينيات من الوصول إلى حاجز قلنديا العسكري (جنوب رام الله المؤدي إلى القدس) عشية الاحتفال باليوم العالمي للمرأة غداً الأحد.

وأفادت مصادر طبية بأن تسع سيدات على الأقل أصبن بالاختناق وتمت معالجتهن ميدانيا، وأن قوات الاحتلال استخدمت القنابل الصوتية والغاز المدمع لتفريق المشاركات اللائي خرجن للتعبير عن رفضهن للاحتلال الإسرائيلي.

وكان مئات الناشطات قد وصلن إلى حاجز قلنديا صباحا وبصحبتهن عدد من اليهوديات للعبور إلى رام الله للمشاركة في مظاهرة نسائية، لكن جيش الاحتلال لم يسمح لهن بذلك فتجمعن قرب الحاجز ورحن يقرعن الطبول وسط هتافات "لا للاحتلال" بالعربية والعبرية.

وهتفت مئات المتظاهرات "يا احتلال بره بره" و"إسرائيل الفاشية للمحكمة الجنائية"، وكن يحملن الأعلام الفلسطينية ويتلفحن بالكوفية الفلسطينية ويتقدمن باتجاه بوابة حاجز قلنديا.

وقالت النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار لوكالة الصحافة الفرنسية إن "هذه المظاهرة تم تنظيمها من مختلف المؤسسات النسوية، وتم اختيار حاجز قلنديا للتأكيد على إصرار المرأة الفلسطينية على مواصلة نضالها ضد الاحتلال".

وأضافت خالدة "رغبت المؤسسات الفلسطينية في إحياء اليوم العالمي للمرأة من خلال المواجهة مع الاحتلال، إضافة إلى مطالبتها بتحقيق العدالة، وتوفير الديمقراطية في المجتمع الفلسطيني".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة