مقتل شخص بانفجار في البقاع اللبناني   
الثلاثاء 1435/2/15 هـ - الموافق 17/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)
التفجير يأتي ضمن سلسلة تفجيرات استهدفت مناطق ومواقع إما تابعة أو محسوبة على حزب الله (الفرنسية)

انفجرت سيارة اليوم الثلاثاء في منطقة نائية في سهل البقاع معقل حزب الله، مما أسفر عن مقتل السائق وإصابة شخصين يرجح أنهما من عناصر حزب الله كانا يلاحقان السيارة التي اشتبها فيها.

وقد قع الانفجار على بعد نحو عشرين كلم من الحدود مع سوريا التي أجج الصراع المندلع فيها منذ 33 شهرا أعمال عنف طائفية في لبنان بينها سلسلة من تفجيرات السيارات الملغومة التي قتلت كثيرين من السنة والشيعة.

ونقل مراسل الجزيرة في لبنان عن مصادر أمنية قولها إن التفجير وقع بسيارة ملغمة، وأضاف أن القوى الأمنية اللبنانية وعناصر من حزب الله فرضت طوقا أمنيا مشددا حول مكان الانفجار الذي لم تعرف خلفيته بعد.

وقالت مصادر أمنية لبنانية إن مسؤولي حزب الله علموا بوجود سيارة مثيرة للريبة بعد الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي (01.00 بتوقيت غرينتش)، وبدؤوا ملاحقتها بسيارتين، إلا أن السيارة المشبوهة انفجرت، مما أدى إلى مقتل سائقها.

وبث تلفزيون قناة المنار التابع لحزب الله صور عربتين على الأقل لحقت بهما أضرارا إحداهما مقلوبة رأسا على عقب، وقال مراسل القناة إن السيارة التي انفجرت كانت تحمل نحو خمسين كلغ من المتفجرات وكانت تستهدف مركزا قريبا لحزب الله، وإن هناك ضحايا.

ونقل المراسل عن قرويين في المنطقة سماع دوي إطلاق نار، بينما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن عربات إسعاف هرعت إلى المكان قرب بلدتي صبوبا وحربتا.

واستهدفت تفجيرات عدة خلال الأشهر الماضية في بيروت والبقاع مناطق محسوبة على حزب الله ومقاتلين ومواكب له. كما استهدف تفجير مزدوج في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي السفارة الإيرانية في بيروت، قتل فيه 23 شخصا، بينهم المستشار الثقافي في السفارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة