كيميائي سوريا بالصحف الأميركية   
الأربعاء 1434/10/15 هـ - الموافق 21/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:10 (مكة المكرمة)، 12:10 (غرينتش)
مئات القتلى أغلبهم أطفال إثر قصف قوات الأسد غوطة دمشق وريفها بغاز السارين (الجزيرة)

تناولت معظم الصحف الأميركية بالنقد والتحليل الأزمة السورية، وقال بعضها إن المعارضة تتهم نظام الأسد باستخدام الكيميائي، وقال بعض آخر إن طول أمد الحرب الأهلية بسوريا خطر على إسرائيل، وإن الثوار السوريين استولوا على أسلحة نوعية، وإن اللاجئين السوريين يعانون.

فقد أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن المعارضة السورية تتهم قوات الرئيس السوري بشار الأسد باستخدام الأسلحة الكيميائية والغازات السامة في قصف مناطق بغوطة دمشق وريفها فجر اليوم، مما أسفر عن امتلاء المستشفيات المحلية بأعداد كبيرة من القتلى والجرحى.

كما أشارت الصحيفة إلى أن تقارير فيديو على شبكة الإنترنت تظهر جثث أطفال ورجال ممددة على أسرة المستشفيات وأرضياتها، وسط محالة كوادر طبية محلية تقديم يد العون لضحايا الغاز السام.

يُشار إلى أن المعارضة السورية قالت إن قوات الأسد ارتكبت مجزرة فجر اليوم الأربعاء، مستخدمة فيها السلاح الكيميائي، مما أسفر عن مقتل المئات وإصابة الآلاف من المدنيين جلهم من الأطفال والنساء في مدن ريف دمشق.

من ضحايا قصف قوات الأسد بالكيميائي لغوطة دمشق وريفها (الجزيرة)

أسلحة كيميائية
وبث ناشطون سوريون صورا على الإنترنت لعشرات من القتلى سقطوا نتيجة استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية في عين ترما وعربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وقال عضو مجلس قيادة الثورة السورية بريف دمشق، محمد السعيد في تصريحات لقناة الجزيرة إن أكثر من 600 قتيل -وفقا لإحصائيات رسمية- سقطوا جراء قيام قوات النظام بإطلاق أكثر من ستة صواريخ على مناطق الغوطة والمتحلق الجنوبي بريف دمشق، واصفا ما جرى بأنه أكبر مجزرة تشهدها سوريا في القرن الحالي.

من جانبها قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور في مقال للكاتب الإسرائيلي بينيديتا بيرتي إن طول أمد الحرب الأهلية في سوريا يشكل خطرا على إسرائيل على عكس ما يعتقده بعض الإسرائيليين، وأضافت أن إنهاء إراقة الدماء في سوريا يعتبر أمرا يصب في صالح الجميع بمن فيهم إسرائيل.

وأوضحت أن من شأن سقوط نظام الأسد في سوريا توجيه ضربة قوية لعدوين اثنين من خصوم إسرائيل الإقليميين، هما إيران وحزب الله اللبناني، مضيفة أنه ينبغي لإسرائيل استخدام نفوذها الدبلوماسي لتوضح لحلفائها مدى التكاليف الهائلة الناتجة عن استمرار الحرب الأهلية السورية.

أسلحة نوعية
وقالت الصحيفة في تقرير منفصل إن الثوار السوريين استولوا على أسلحة نوعية من مخازن كبيرة لقوات الأسد أثناء القتال على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، بما فيها أسلحة ثقيلة تشمل مئات الصواريخ المتطورة المضادة للدبابات وعربات مدرعة ومدافع رشاشة وغير ذلك من أصناف الصواريخ.

وأوضحت أن ترسانة الأسلحة التي استولى عليها الثوار السوريون الشهر الماضي تعتبر غير عادية من حيث الحجم والنوعية، مما يمنحهم فرصة لإحراز مكاسب نوعية في ساحات المعارك ضد قوات الأسد.

وقالت الصحيفة في تقرير آخر إن اللاجئين السوريين في الأردن يعانون نقصا في مواد الإغاثة، وأوضحت أن عددهم في الأردن يقرب من 515 ألفا وهو ما يعادل عشرة في المائة من عدد سكان الأردن.

وأضافت أن بعض الجماعات السورية في الأردن أخذت على عاتقها تسجيل وتنظيم اللاجئين السوريين في المدن والقرى الأردنية الذين يحتاجون للمساعدة، وذلك في ظل التحديات التي تواجهها المنظمات غير الحكومية في إغاثة اللاجئين السوريين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة