الرئيس الألماني يحل البرلمان ويدعو لانتخابات مبكرة   
الخميس 1426/6/15 هـ - الموافق 21/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:41 (مكة المكرمة)، 20:41 (غرينتش)
خالد شمت-برلين
كوهلر اعتبر إجراء الانتخابات في سبتمبر/أيلول موعدا مناسبا (الجزيرة نت)
أعلن الرئيس الألماني هورست كوهلر حل البوندستاغ (البرلمان) وإجراء انتخابات عامة جديدة يوم 18 سبتمبر/أيلول القادم، معتبراً أن هذا الموعد هو الأنسب لإجراء الانتخابات.
 
وشدد كوهلر في كلمة قصيرة بثتها القناتان الأولى والثانية في التلفزيون الألماني على اتخاذه هذه الخطوة مضطراً، بعدما أجرى مشاورات مكثفة طوال الفترة الماضية مع عدد كبير من القانونيين وممثلين لكافة التيارات السياسية الألمانية.
 
وأشار كوهلر إلى قيامه بدراسة متأنية لفكرة  حل البرلمان والدعوة إلى إجراء الانتخابات العامة قبل عام من موعدها الأصلي، بعد أن تقدم إليه المستشار غيرهارد شرودر بهذا الاقتراح عقب سحب البرلمان الألماني الثقة من حكومته في يونيو/حزيران الماضي.
 
وأوضح الرئيس الألماني أنه لم يكن أمامه خيار آخر في مواجهة حالة الارتباك السياسي الراهنة التي وصلت إليها البلاد بعد ارتفاع البطالة إلى معدلات غير مسبوقة ووجود أزمة قيمية وانقلاب في الهرم السكاني نتيجة التراجع الحاد في معدلات المواليد وزيادة شريحة العجائز وكبار السن.
 
ودعا كوهلر المواطنين للقيام بواجبهم الدستوري وأخذ زمام المبادرة بأيديهم وانتخاب من يرونه الأصلح، مشدداً على حاجة ألمانيا لحكومة قوية تستند إلى دعم برلماني كبير، وهو ما لم يتوافر لحكومة شرودر مؤخراً.
 
وذكرت قناة زد.دي.أف الألمانية شبه الرسمية أن كوهلر أصدر قراره قبل وقت وجيز من إعلانه للمستشار شرودر الذي قطع إجازته السنوية وعاد إلى برلين.
 
وكان استطلاع للرأي أجرته القناة المذكورة وأعلنت نتيجته الخميس قد أظهر موافقة نحو 90% من المواطنين وترقبهم لإجراء الانتخابات العامة مبكراً وقبل عام كامل من موعدها المقرر سلفاً.
_____________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة