كشمير تتصدر مباحثات مشرف في الهند   
الجمعة 1422/4/20 هـ - الموافق 13/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يبدأ الرئيس الباكستاني برويز مشرف غدا زيارته التاريخية للهند التي يلتقي فيها رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي بمدينة آغره الهندية. وذكرت تقارير صحفية هندية أن مشرف سيواجه في اليوم الأول لزيارته موقفا متشددا للغاية بشأن مسألة كشمير وذلك أثناء أولى محادثاته الرسمية التي ستجرى مع وزير الداخلية أدفاني. في غضون ذلك شهدت مدينة آغره إجراءات أمنية غير مسبوقة استعدادا لقمة فاجبايي ومشرف بعد غد.


خفض التوتر النووي وإعادة نشر القوات في مناطق المواجهة وترسيم الحدود على رأس أولويات الجانب الهندي في محادثات القمة
وذكرت تقارير صحفية هندية أن وزير الداخلية سيلتقي مشرف غدا في القصر الرئاسي بنيودلهي بعد وصوله بساعات ليؤكد له تمسك الجانب الهندي بموقفه المتشدد تجاه كشمير. وقالت صحيفة "إنديان إكسبرس" إن أدفاني وهو من العناصر المتشددة في حكومة فاجبايي سيثير بصراحة مع مشرف مسألة الجماعات المسلحة في كشمير والتي تعتبرها نيودلهي إرهابية.

وأوضحت الصحيفة أن وزير الداخلية سيطالب الرئيس الباكستاني بوقف دعم بلاده لهذه الجماعات المسلحة ومنع تسلل المسلحين الكشميريين من الأراضي الباكستانية إلى الهند عبر حدود البلدين.

كما كشفت مصادر مطلعة في نيودلهي عن قائمة أولويات الجانب الهندي بشأن القضايا التي يجب أن تركز عليها قمة آغره. وتأتي على رأس هذه الأولويات البدء بإجراءات بناء ثقة بين البلدين تشمل خفض التوتر النووي وإعادة نشر القوات على الحدود وتحسين الاتصالات الدبلوماسية بين الجانبين. وتأتي في المرتبة الثانية قضية النزاع في إقليم جامو وكشمير التي يعتبرها الرئيس مشرف القضية الرئيسية لمحادثاته مع المسؤولين الهنود، وترى إسلام آباد أن تحقيق تقدم في القمة الهندية الباكستانية يتوقف على مسألة كشمير.

وأوضحت المصادر أن الجانب الهندي سيطالب أيضا بانسحاب قوات البلدين من منطقة المواجهة في إقليم سياتشين الحدودي الجبلي الذي يعتبر أعلى نقطة مواجهة في كشمير والذي يشهد أحيانا مناوشات بين الجانبين عبر الحدود.

ومن المقرر أن تتناول محادثات آغره أيضا تدعيم التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين وإعادة ترسيم الحدود في منطقة سيرغريك وهي عبارة عن مصب أنهار في منطقة بحيرات مالحة يصل طولها إلى 100 كيلومتر.

وفي غضون ذلك شهدت مدينة آغره إجراءات أمنية مكثفة حولتها إلى شبه ثكنة عسكرية قبل يومين من لقاء فاجبايي ومشرف، فقد تم نشر آلاف العناصر من قوات الشرطة والجيش والقوات الخاصة في جميع أنحاء المدينة، كما أقيمت الحواجز الأمنية ونقاط التفتيش في الشوارع وأقيمت حواجز أخرى في مداخل المدينة، وأقيم بعضها على بعد 60 كلم لمنع أي محاولة لتسلل عناصر إرهابية أو تهريب أسلحة ومتفجرات.

إجراءات أمنية مشددة للقوات الهندية في سرينغار (أرشيف)
وشهد إقليم كشمير المتنازع عليه إضرابا عاما نظمه تحالف أحزاب مؤتمر "الحرية" الذي يعد الجناح السياسي للحركة الساعية لانفصال كشمير. وقد فرضت قوات الأمن الهندية الإقامة الجبرية على عبد الغني لون العضو البارز في المجلس التنفيذي للتحالف في مدينة سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم. وقال متحدث باسم "الحرية" إن السلطات أبلغت عبد الغني بالبقاء في منزله لمنعه من عقد مؤتمر صحفي في مقر التحالف بشأن قضية كشمير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة