إصابات بمواجهات في القدس وعباس يستنجد بقادة العالم   
الجمعة 29/1/1436 هـ - الموافق 21/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)

أسفرت المواجهات التي اندلعت مساء الخميس بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في ضاحية أبو ديس وحي جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة عن إصابة 12 فلسطينيا، في وقت بعث فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس رسائل عاجلة إلى عدد من القادة السياسيين دعاهم فيها للتدخل الفوري لوقف تصعيد الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

وأفاد مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام بأن مواجهات اندلعت في الساعات الأخيرة بضاحية أبو ديس شرق القدس، وأنها أوقعت 12 إصابة بين الفلسطينيين.

وفي حي جبل المكبر بالقدس اقتحمت قوات الاحتلال خيمة العزاء للشهيدين غسان محمد أبو جمل (27 عاما) وعدي عبد أبو جمل (22 عاما) منفذي عملية الكنيس اليهودي، وقمعت القوات الإسرائيلية من كانوا فيها بقنابل الصوت والغاز قبل أن تنسحب وتتمركز على مداخل الحي وتغلقه.

وأضاف المراسل أن قوات الشرطة الإسرائيلية قامت بالتزود بقنابل الصوت والغاز، مما يدل على عزمها تنفيذ عملية اقتحام أخرى للخيمة.

وتدور مواجهات منذ ساعات الصباح في حي جبل المكبر بالقدس الشرقية، حيث أغلق الشبان الفلسطينيون الطريق المؤدي لجبل المكبر، ورشقوا قوات الشرطة الإسرائيلية بالحجارة، وردت الشرطة بإطلاق قنابل الصوت وقنابل الغاز المدمع باتجاه المتظاهرين دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

عباس دعا إلى تحرك دولي لوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس (الجزيرة)

رسائل عباس
في غضون ذلك، بعث الرئيس الفلسطيني رسائل عاجلة إلى السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون، ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، ووزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، والمفوضة السامية للعلاقات الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني، ومبعوث اللجنة الرباعية الدولية توني بلير دعاهم فيها للتدخل الفوري لوقف تصعيد الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

كما دعا عباس إلى وقف الاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك وهدم البيوت، والنشاطات الاستيطانية والاغتيالات والاقتحامات والاعتقالات ومصادرة الأراضي.

وأكد أن دولة فلسطين تبذل جهودا كبيرة في مجال التهدئة، إلا أن استمرار الاعتداءات الإسرائيلية سيؤدي إلى تصعيد دوامة العنف والفوضى والتطرف، محملا الحكومة الإسرائيلية نتائج وتبعات هذه السياسات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة