هولندا تتوقع تأثيرا إيجابيا لتركيا في دول المنطقة   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

بالكينيندي لدى استقباله رئيس الوزراء التركي في يونيو/حزيران الماضي بلاهاي (رويترز)
رأى رئيس الوزراء الهولندي يان بالكينيندي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي أن من المحتمل أن يكون لتركيا التي تأمل الانضمام للاتحاد, تأثير إيجابي على دول إسلامية أخرى في المنطقة.

وقال الوزير الذي ينتمي إلى الحزب المسيحي الديمقراطي, إنه يتمسك بنقاش عادل في موضوع ترشيح تركيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

وأضاف بالكينيندي أن في أوروبا تقاليد يونانية ورومانية ويهودية-مسيحية, كما أن فيها تأثيرات إسلامية وعربية. وقال إن من السهل التعرف على هذه التأثيرات وهي جزء من أوروبا.

وأطلق رئيس الوزراء الهولندي سلسلة من المحاضرات حول "القيم الأوروبية", ويرى أن من الضروري "التحدث عن الإنسان وعن الأخلاقيات في أوروبا" إلى جانب مواضيع السوق والعملة الموحدة.

وقد وعد القادة الأوروبيون بإعلان موقفهم من بدء مفاوضات الانضمام مع تركيا في قمة الاتحاد المقررة في ديسمبر/كانون الأول القادم.

وترى مصادر في الاتحاد أن خمسا أو ستا من دول الاتحاد (25 دولة) تتحفظ على دخول تركيا أو لديها مواقف عدائية من تلك المسألة. ونسبت صحيفة ألمانية إلى مفوض شؤون توسيع الاتحاد الأوروبي غونتر فيرهوغن قوله إن من غير المتوقع انضمام تركيا إلى الاتحاد قبل عام 2015.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة