قتلى للجيش العراقي بتفجيرين غربي الأنبار   
الاثنين 1437/8/9 هـ - الموافق 16/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)
سقط قتلى وجرحى في تفجيرين انتحاريين بعربتين ملغمتين يقودهما انتحاريان من تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرطبة (أقصى محافظة الأنبار غرب العراق)، حيث بدأت القوات العراقية عملية عسكرية اليوم لتحرير المدينة.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن نحو 15 من القوات الأمنية قتلوا وأصيب عشرون على الأقل في التفجيرين اللذين استهدفا رتلا عسكريا بالقرب من حائط الصد الأول لتنظيم الدولة في "الكيلو سبعين" شرق مدينة الرطبة.

وأضافت المصادر أن وحدات من الجيش والشرطة العراقيين وقوات مكافحة الإرهاب تساندها قوات الحشد العشائري، وبدعم جوي من التحالف الدولي، انطلقت فجر اليوم بعملية عسكرية لاستعادة بلدة الرطبة من قبضة تنظيم الدولة.

وتواجه هذه القوات صعوبة في التقدم باتجاه البلدة بسبب حقول الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها تنظيم الدولة على الطرق المؤدية لها، بحسب وصف المصادر.

وقال قائد عمليات الجزيرة بمحافظة الأنبار اللواء علي إبراهيم إن القوات العراقية مدعومة بغطاء جوي من طيران التحالف الدولي بدأت عملية عسكرية لاستعادة مدينة الرطبة.

ويسيطر تنظيم الدولة على مدينة الرطبة منذ منتصف عام 2014، بعد انسحاب القوات الأمنية منها، بينما يفرض التنظيم الإقامة الجبرية على أهالي المدينة ويمنع خروجهم منها.

قوات للجيش العراقي جنوبي الموصل (الجزيرة)

عمليات الموصل
على صعيد مواز، قال بريت ماكغورك مبعوث الرئيس الأميركي باراك أوباما في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، إن عملية عزل وحصار تنظيم الدولة في الموصل بدأت.

وأضاف ماكغورك -في مؤتمر صحفي- أن التحالف يشن غارات دقيقة في الموصل كل يوم، وأن لدى التحالف معلومات كثيرة حول ما يفعله التنظيم في المدينة.

وأوضح أن التحالف يحرز تقدما الآن، ويضغط بشكل مستمر وكبير ومتزامن على التنظيم الذي بدأ يتقلص وهو في موقف دفاعي.

وفي تطورات ميدانية، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن 12 جنديا عراقيا قتلوا في هجوم لمقاتلي التنظيم على ثكنة عسكرية بمنطقة المعامير في زوبع (جنوب غرب بغداد).

وكان تنظيم الدولة تبني هجوما على شركة تعبئة الغاز في التاجي (شمالي بغداد)، مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص، أغلبهم من أفراد الأمن، فضلا عن قطع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في محيط المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة