بوش يرفض تحديد موعد للانسحاب من العراق   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

بوش حذر من حمام دم في حال انسحاب مبكر من العراق (رويترز)
حذر الرئيس الأميركي جورج بوش من وقوع حمام دم في العراق في حال أي انسحاب سريع لقوات بلاده من هذا البلد.

وقال بوش في خطاب أمام حشد من الصحفيين في واشنطن إن المهمة هناك تقضي ببناء عراق ديمقراطي وإجراء انتخابات لتشكيل حكومة منتخبة، مشيرا إلى أن قوات بلاده ستبقى حتى إنجاز هذا العمل. ويقول القادة العسكريون إن المهمة أنجزت.

وأكد الرئيس الأميركي أن مفتاح النجاح لتحقيق هذا الهدف يكمن في تدريب قوات الأمن العراقية وتزويدهم بالتجهيزات والتدريبات الكافية لمواجهة المسلحين.

وأقر بأن الوضع في العراق لا يزال خطيرا, وامتدح رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي ووصفه بأنه رجل صلب وقوي وقادر على تحقيق طموح العراقيين في "بناء عراق حر وديمقراطي".

ودافع بوش من جهة أخرى عن رفع مستوى الإنذار في الولايات المتحدة ضد ما سماه الإرهاب، وقال إن هذا القرار لا علاقة له بالانتخابات الرئاسية وإن من واجبه إعلان الإنذار لحماية الأميركيين. واعتبر التهديدات التي تواجهها البلاد حقيقية "وبالتالي يجب أن تكشف هذه الحقيقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة