الأشباح تطرد رئيس مالاوي من قصره   
الأحد 1426/2/2 هـ - الموافق 13/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)
الرئيس المالاوي بنجو وا موثاريكا(الفرنسية-أرشيف)
غادر الرئيس المالاوي بنجو وا موثاريكا قصره الرسمي المكون من 300 غرفة بصورة مؤقتة بعد مزاعم بأنه مسكون بالأشباح.
 
وقال مساعد الرئيس للشؤون المسيحية القس مالاني متونجا إن موثاريكا طلب من رجال الدين الصلاة "لتطهير القصر من الأرواح الشريرة" بعد أن قرر الانتقال لقصر آخر في متانتايما.
 
وقال مسؤول أخر رفض الإفصاح عن اسمه إن الرئيس يسمع خطوات وضوضاء غريبة في الجناح الرئاسي أثناء الليل, في حين أكدت زوجته والحرس بأنهم لا يسمعون أو يرون شيئا من ذلك.
 
وأضاف أن الرئيس يشعر كأن بعض القوارض تزحف في جميع جسمه لكن عندما تضاء الأنوار لا يرى شيئا من ذلك.
 
يذكر أن القصر كان مقرا لبرلمان البلاد قبل أن يتولى موثاريكا السلطة ويستولي عليه لنفسه ليكون مقرا له في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وسط احتجاجات من مجموعات الحقوق المدنية وقادة المعارضة الذين اتهموه بأن نكث وعده بتقليص الإنفاق الحكومي.
 
وكان القصر الرئاسي قد بني على مدى عشرين عاما من قبل الرئيس المؤسس هايستينجز كاموزو ولم يمكث فيه سوى تسعين يوما فقط.
 
وخلف كاموزو الرئيس باكيل مولوزي بعد انتخابات عام 1994 التي أنهت ثلاثين عاما من احتكار السلطة وقد رفض العيش في داخل القصر بوصفه يمثل "ثراء فاحشا".
 
وبعد انتخاب موثاريكا في مايو/ آيار 2004 طرد البرلمان من القصر واتخذه مقرا له, ولم يجتمع البرلمان الذي منذ شهر سبتمبر/ أيلول الماضي ومن المقرر أن يجتمع في شهر مارس/ أذار القادم ولكن في بنايات مستأجرة.
 
يذكر أن جهود الحكومة لبيع القصر لمشترين دوليين من ضمنهم الممثل السينمائي العالمي المصري الأصل عمر الشريف باءت بالفشل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة