مصرع عشرة في اصطدام شاحنتين داخل نفق بسويسرا   
الأربعاء 7/8/1422 هـ - الموافق 24/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال الإطفاء يحاولون إخماد الحريق داخل نفق غوتار
لقي عشرة أشخاص على الأقل مصرعهم إثر حادث اصطدام شاحنتين داخل نفق في سويسرا أعقبه حريق امتد على طول 300 متر داخل النفق الذي يعتبر أحد المعابر الرئيسية في جبال الألب، وقد أدى الحادث إلى إغلاقه مؤقتا.

وقد انهار قسم من سقف نفق غوتار من جراء الحريق، وفشلت جهود رجال الإنقاذ لإطفاء الحريق بسبب الحرارة الشديدة وكثافة الدخان الناجم عن الحريق. وقال قائد الشرطة في المنطقة إنهم لا يعرفون بعد ماذا حصل بالتحديد داخل النفق، وإنه لن يعرف العدد الحقيقي للضحايا إلا غدا الخميس أو في الأيام التالية.

وبحسب المعلومات الأولية فإن الشاحنتين اصطدمتا وجها لوجه عند قرابة الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش على بعد كيلومتر من المدخل الجنوبي لنفق غوتار، واندلعت النيران في إحدى الشاحنتين التي كانت محملة بالإطارات، وسرعان ما امتدت في النفق سحابة من الدخان الأسود الكثيف وصلت حتى مدخل بلدة إيرولو المجاورة. وقد طلب من سكان البلدة ملازمة منازلهم.

وقضى أحد سائقي الشاحنتين في الحادث كما قضى الآخرون اختناقا أثناء محاولتهم الفرار باتجاه المخرج الشمالي في حين نجح جميع السائقين المتجهين إلى المدخل الجنوبي في الخروج. وتمكن معظم ركاب السيارات من مغادرة النفق إما بالعودة أدراجهم أو بمغادرة السيارة وسلوك نفق الإنقاذ المحاذي لنفق السير.

وقد كان مثل هذا الحادث متوقعا منذ وقت طويل حيث شنت جماعات مهتمة حملات تطالب إما بتقليل الحركة داخل النفق أو بتشييد خط ثان منفصل ليصبح لكل خط مساران. وحذرت هذه الجماعات من وقوع حادث في نفق غوتار مماثل لذلك الذي وقع في نفق مونت بلانش عام 1999 عندما اشتعلت النيران في شاحنة داخل النفق ذي المسار الواحد مما تسبب في حالة اختناق أسفرت عن مصرع 39 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة