عشرات القتلى والجرحى في تصادم قطارين ببريطانيا   
الأربعاء 1421/12/6 هـ - الموافق 28/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال الإنقاذ يبحثون عن الضحايا بين أنقاض القطارين

قالت الشرطة البريطانية إن نحو 15 شخصا قتلوا وأصيب 50 آخرون بجروح إثر اصطدام قطار ركاب سريع بشاحنة على خط سكك حديد قرب بلدة سلبي في مقاطعة يوركشاير الشمالية، مما أدى إلى  خروجه عن مساره وارتطامه بقطار بضائع يسير في الاتجاه المعاكس.

وأفاد شهود عيان في موقع الحادث أن عربات قطار الركاب سقطت على أحد جانبيها في الوقت الذي يحاول عمال الطوارئ إنقاذ أشخاص محتجزين بداخلها.

وقال المتحدث باسم الشرطة آندي سيلبي "نحن نتوقع وفاة 15 شخصا في الوقت الحالي لكني متأكد من أن هذا الرقم سيرتفع، وهناك 50 جريحا استطاعوا السير على أقدامهم".

وأفادت مصادر الإغاثة ومسؤولو الطوارئ أن نحو 60 شخصا لايزالون محتجزين داخل قطار الركاب. وقال متحدث في وحدة مكافحة الحريق في نورث يوركشاير "لاتزال التفاصيل ترد لكننا نستطيع أن نؤكد أن هناك عددا من المصابين وأن هناك أشخاصا محتجزين.. كما أن عدد المصابين في الوقت الراهن غير معروف".

وأكدت شركة "جي أن أي آر" التي تشرف على خط القطارات الذي وقع فيه الحادث أن المقطورات التسع التي يتألف منها قطار الركاب خرجت كلها عن مسارها.

وقال متحدث باسم شركة ريلتراك التي تدير شبكة السكك الحديد إن شاحنة انحرفت عن طريقها إلى الخط الحديد حيث اصطدمت بقطار الركاب وتزامن ذلك مع مرور قطار للبضائع مما تسبب في هذه المأساة.

يذكر أن ستة أشخاص قتلوا وجرح عدد آخر في حادث انحراف قطار عن مساره بين لندن وليدز بالقرب من هانفيلد في أكتوبر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة