حزب كاغامي يفوز بالانتخابات التشريعية الرواندية   
الخميس 1424/8/6 هـ - الموافق 2/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كاغامي يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية التي جرت قبل شهر ونصف (الفرنسية)
أشارت النتائج الأولية التي أعلنتها اللجنة الانتخابية في رواندا إلى فوز الجبهة الوطنية الرواندية التي يتزعمها الرئيس بول كاغامي في الانتخابات التشريعية التي جرت أول أمس الثلاثاء وحصلت على 73.78% من أصوات الناخبين.

وأفاد رئيس اللجنة كريزولوغ كارانغوا بأن حزبين آخرين تجاوزا العتبة المحددة بـ5% من الأصوات الضرورية لدخول البرلمان هما: الحزب الاجتماعي الديمقراطي (12.31% من الأصوات) والحزب الليبرالي (10.56%).

وأوضح أن مترشحي حزب التقدم والتفاهم والمرشحين المستقلين الـ16 لم يحصلوا على هذه النسبة.

وتتعلق نتائج اليوم الثاني من الاقتراع بـ53 من أصل المقاعد الثمانين في البرلمان، ومن المقرر أن تجرى اليوم المرحلة الأخيرة من الاقتراع الذي بدأ يوم الاثنين، وذلك بانتخاب الجمعيات النسائية لـ24 نائبا لتمثيلها وانتخاب الأعضاء الـ14 في مجلس الشيوخ الذين يختار مستشارون محليون 12 منهم ويختار أساتذة الجامعات الاثنين الآخرين.

ويفترض أن تصدق المحكمة العليا على هذه النتائج وأن يعلن التوزيع النهائي للمقاعد رسميا يوم غد الجمعة. ويمنع الدستور الذي اعتمد في استفتاء أجري في مايو/ أيار الماضي أي حزب من شغل أكثر من نصف مقاعد البرلمان.

ومع أن مراقبي الاتحاد الأوروبي تحدثوا عن نسبة مشاركة ضئيلة في الاقتراع فإن اللجنة الانتخابية أكدت أن الناخبين أدلوا بأصواتهم في ساعات مبكرة جدا قبل وصول هؤلاء المراقبين، مضيفة أن نسبة المشاركة بلغت 99.48% من أصل 3.98 ملايين ناخب مسجل.

يذكر أن كاغامي الرجل القوي في هذا البلد الصغير بوسط أفريقيا فاز بـ95.05% من أصوات الناخبين في أغسطس/ آب الماضي، وكان أول اقتراع رئاسي تعددي يجري في رواندا منذ استقلالها عن بلجيكا عام 1962.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة