أكثر من ألف قتيل مدني في لبنان منذ 12/7/2006   
الخميس 1427/7/15 هـ - الموافق 10/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:33 (مكة المكرمة)، 15:33 (غرينتش)

إحصاءات القتلى اللبنانية لا تشمل الذين لا يزالون عالقين تحت الأنقاض (الفرنسية-أرشيف)

قتل أكثر من ألف مدني في لبنان خلال العملية العسكرية المستمرة بلبنان منذ ثلاثين يوما، بحسب الهيئة العليا للإغاثة التابعة لمكتب رئيس الحكومة اللبناني.

وقالت الهيئة إن 1002 مدني 30% منهم أطفال تقل أعمارهم عن 12 عاما قتلوا، إلى جانب 30 عسكريا ودركيا لبنانيا منذ بداية الهجوم الإسرائيلي يوم 12 يوليو/تموز الماضي، فيما ارتفع عدد الجرحى إلى 3580.

وأعلن حزب الله حتى الآن مقتل 30 من مقاتليه وسبعة ناشطين من حركة أمل، فيما أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة مقتل أحد مقاتليها.

وأدى القصف الإسرائيلي كذلك إلى مقتل أربعة مراقبين أمميين وعنصر من قوة الطوارئ الدولية في لبنان (يونيفيل).

وتوضح الهيئة أن تعدادها يستند إلى الجثث التي تم التعرف عليها ولا تأخذ في الاعتبار الأشخاص الذين لا يزالون عالقين تحت الأنقاض. ولا تتوافر أي معلومات عن عدد الضحايا الذين سقطوا في القصف المستمر للضاحية الجنوبية.

وأدت المواجهات إلى تهجير أكثر من 915792 شخصا بينهم 220 ألفا غادروا الأراضي اللبنانية. ويشمل هذا العدد نحو 100 ألف أجنبي أو أشخاص يحملون الجنسية اللبنانية وجنسية أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة